قرار قضائي يحسم الجدل بين اتحادية كرة القدم والكونكورد

أعلنت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم توصلها اليوم الثلاثاء (28 يوليو 2020) بحكم المحكمة العليا بإلغاء قرارها السابق القاضي بإلزام الاتحادية بدفع مبلغ 75 ألف يورو لصالح نادي الكونكورد، كعائدات لانتقال لاعبي النادي الحسن العيد وعالي اعبيد لنادي ليفانتي الإسباني.
وجاء قرار المحكمة الجديد، بعد طعن تقدمت به الاتحادية الموريتانية لكرة القدم ضد القرار السابق.
وأكدت الاتحادية أنها "تسجل ارتياحها الكامل لهذا الحكم الذي يعيد الأمور إلى نصابها، ويعيد الحق إلى أهله، كما يؤكد سلامة الإجراءات المدنية والمالية التي اتبعتها الاتحادية في هذه القضية"، وفق نص بيان صادر عن الاتحادية.

آخر تحديث: 28-07-2020 | 18:00

هاشتاك اتحادية

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

موردون: السلطات تشجع الأجانب والمواطن يدفع ثمن المغالطات

الاتحادية الموريتانية لكرة القدم تعلن حزمة إجراءات خاصة

فيديو الأسبوع