أعمدة الكهرباء.. خطر يتهدد سكان سيلبابي في موسم الأمطار

تشكل أعمدة الكهرباء الحديدية خطرا يتهدد سكان مدينة سيلبابي عاصمة ولاية كيديماغا، خصوصا في فصل الخريف الذي تكثر فيه المستنقعات الناجمة عن مياه الأمطار.

وتعود هذه الأعمدة إلى مشروع كهربة المدينة الذي تم إنجازه قبل عدة سنوات، إلا أن تهالكها الذي يعرضها للانهيار وملامسة المستنقعات على الأرض، إضافة لكونها من مادة الحديد، يجعلها ذات خطر كبير على السكان، حيث تسببت في السنوات الأخيرة في سقوط عدد كبير من الضحايا، جراء الصدمات الكهربائية التي يتعرضون لها.

ويؤكد مراسل موقع تكنت أنه خلال السنوات الماضية لم يخل موسم خريف من سقوط ضحية لهذه الأعمدة، إضافة إلى عدد كبير من المواشي.

ويطالب سكان المدينة باستبدال هذه الأعمدة الحديدة بأعمدة أخرى من الخشب أو أي مادة أخرى عازلة للتيار الكهربائي، حفاظا على الأرواح والممتلكات.  

وتعتبر سيلبابي إحدى المدن الموريتانية التي تشهد كثافة في التساقطات المطرية خلال موسم الخريف، كما تمثل ممرا لسيول مائية موسمية.

آخر تحديث: 18-07-2020 | 17:21

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

الأرصاد تتوقع تجدد أمطار قوية على عدة ولايات

شركة الكهرباء تحذر المستخدمين من التعامل مع المتحايلين

أمطار قوية تشمل عدة ولايات وتتحرك نحو اترارزة

فيديو الأسبوع