تزايد أعداد الموريتانيين العالقين على الحدود السنغالية - صور

تزايد مساء اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020، عدد الموريتانيين عند معبر مدينة روصو السنغالية، وذلك بعد ساعات من إعلان السنغال حالة الطوارئ في البلاد، لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وتضاعف عدد الطلاب الموريتانيين والعائلات القادمة من دكار، رغم إعلان موريتانيا إغلاق حدودها البرية، وتعليق حركة الطيران من وإلى البلاد، ضمن الإجراءات الاحترازية، للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونفى الطلاب العالقون ما تناقلت بعض وسائل الإعلام بخصوص إجلائهم أو إجلاء بعضهم، وقالوا إنه تشويش على حل أزمتهم، مؤكدين أنهم لم يستقبلوا أي اتصال لا من الجهة الموريتانية ولا السنغال بخصوص الموضوع.

طالبات موريتانيات يعلقن على الحدود السنغالية

وناشد عدد من الطلاب والعائلات السلطات الموريتانية، بتبني قرار عاجل، يقضي بإجلائهم إلى أرض الوطن، ووضعهم حت الحجر الصحي، لأن أوضاعهم تزداد سوء على الحدود السنغالية، ولم يعد لهم من مقام في دكار، بعد توقف نشاط صرافات التحويلات المالية بين البلدين، وفي ظل اتساع رقعة تفشي الوباء في الجارة الجنوبية.

وتحدث أحد الطلاب في اتصال بموقع تكنت عن الوضعية السيئة لظروفهم على الحدود، منبها إلى أن ملجأهم الوحيد كان باحة مفوضية الشرطة الحدودية أو مسجد قريب من مباني المفوضية، لكن المسجد تم إغلاقه والمفوضية طلبت منهم الرحيل.

وقال المتحدث إن من بين العالقين طالبات ونساء وأطفال، داعيا سلطات البلدين إلى تبني حل عاجل بخصوص الموضوع.

وفي وقت سابق قالت الداخلية الموريتانية في بيان لها، إن إغلاق الحدود مع السنغال، جاء باتفاق بين رئيسي البلدين، ضمن إجراء احترازي للحد من مخاطر انتشار وباء كورونا.

وتفرض السلطات الموريتانية الحجر الصحي على جميع القادمين من دول ظهرت فيها حالات من الفيروس، وهو حجر إجباري بالنسبة للقادمين من الدول الموبوءة.

وأجلت السلطات الموريتانية بعد ساعات من إغلاق الحدود، يوم السبت الماضي، 219 مواطنا علقا في مدينة روصو السنغالية، ووضعتهم تحت الحجر الصحي مدة 14 يوما. 

 

كيديماغا: تشديد مراقبة الحدود الموريتانية السنغالية

وأعلن الرئيس السنغالي ماكي صال يوم الاثنين، حالة الطوارئ في عموم البلاد، ودعا الجيش وقوات الأمن إلى تطبيق القرار بصرامة.

وتضمنت الإجراءات التي أعلن عنها ماكي صال منح السلطات الحق في "تنظيم أو منع حركة الأشخاص أو المركبات أو البضائع في بعض الأماكن وفي بعض الأوقات".

وتبذل السلطات الأمنية والصحية الموريتانية جهوداً كبيرة منذ أسبوعين لمنع دخول حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وتؤكد وزارة الصحة أن الوضع الصحي للمصابَين بكورونا في تحسن، ويتعلق الأمر بأجنبيين اكتشفت إصابتهما بالفيروس بعد أيام من عودتهما إلى البلاد، حيث كانا في سفر خارج موريتانيا.

آخر تحديث: 24-03-2020 | 20:08

هاشتاك كورونا السنغال

شارك

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

الإعلان عن تسجيل أول حالة من "كورونا" في الإمارات

رفع درجة تأهب الفرق الطبية في مطار نواكشوط الدولي

وزارة الصحة: موريتانيا خالية من فيروس كورونا