إغلاق أهم ثلاثة معابر حدودية تربط موريتانيا بجوارها

شملت القرارات التي اتخذتها وزارة الداخلية واللامركزية ضمن خطة الحكومة الاحترازية، للوقاية من فيروس "كورونا"، إغلاق أهم ثلاثة معابر حدودية تربط موريتانيا بجوارها.

فبعد يومين من إغلاق معبر 55 الذي يربط موريتانيا بالمغرب، أعلن اليوم السبت 21 مارس 2020، عن إغلاق كل من معبر روصو، الذي يربط موريتانيا بالسنغال، ومعبر كوكي الزمال على الحدود مع جمهورية مالي.

ويمثل معبر 55 قرب مدينة نواذيبو نقطة العبور البرية الوحيدة من موريتانيا باتجاه الأراضي المغربية، كما يعتبر طريقا دوليا للربط بين المغرب وأوروبا وأفريقيا جنوب الصحراء.

بينما يمثل معبر روصو أهم نقاط العبور بين موريتانيا والسنغال، رغم امتداد حدود البلدين على مئات الكيلومترات.

أما معبر كوكي الزمال فهو المعبر الوحيد الذي يربط موريتانيا مع جمهورية مالي بطريق مسفلت، وتعتمد عليه الجارة مالي في نقل البضائع القادمة إليها عبر ميناء الصداقة في نواكشوط.

كما يمثل كوكي نقطة عبور في طريق دولي نحو دول وسط وغرب إفريقيا مرورا بغينيا وبوركينافاسو.   

وتؤكد وزارة الداخلية أن هذه المعابر تم إغلاقها أمام حركة الأشخاص، فيما تستثنى الشاحنات المحملة بالمؤن والمواد الغذائية من قرارات إغلاق المعابر.

وسبق للجنة الحكومية لمتابعة الوباء العالمي أن أعلنت قبل أيام عن إغلاق 26 معبرا حدوديا بريا، وأبقت على ستة معابر فقط هي: 55، روصو، بوكي، كيهيدي، كوري، كوكي الزمال، جوينكارة، بئر 75.

آخر تحديث: 21-03-2020 | 18:58

هاشتاك كورونا

شارك

حرره

عبد الله القرشي

قسم تحرير الأخبار وترجمة المحتوى

قصص ذات صلة

الإعلان عن تسجيل أول حالة من "كورونا" في الإمارات

رفع درجة تأهب الفرق الطبية في مطار نواكشوط الدولي

وزارة الصحة: موريتانيا خالية من فيروس كورونا