انتقاد لاذع لانسحاب بيرام من برنامج تلفزيوني

أثار انسحاب النائب البرلماني بيرام ولد اعبيد من حوار صحفي على قناة شنقيط مساء الجمعة 21 فبراير 2020 ردود فعل واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي في موريتانيا، مستغربة تهرب النائب من المناظرات التلفزيونية، وتفضيله لحرية الحوار بمفرده، أو مع صحفي محاور فقط، دون القدرة على مواجهة من يختلفون معه في وجهة النظر والطرح.

وانسحب ولد اعبيد من برنامج تلفزيوني يستضيف الإعلامي حنفي ولد دهاه والسياسي داوود ولد أحمد عيشه، لنقاش التصريحات الأخيرة للنائب بيرام، والتي وصف فيها وضعية موريتانيا حاليا، بفترة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا خلال النصف الأول من القرن الماضي.

واعتبر بيرام خلال الأسبوع الماضي أمام قمة في جنيف حول حقوق الإنسان، أن مكونة لحراطين في موريتانيا تعاني وضعا مشابها لنظام "لابارتايد" الذي كان قائما بجنوب أفريقيا.

وولدت تصريحات النائب جدالا واسعا على الشارع الموريتاني وبين السياسيين والمدونين، حيث كانت أبرز الردود تداولا، ما كتبه الوزير السابق سيدي محمد ولد محم، ورئيس حزب تواصل السابق جميل ولد منصور، إلى جانب المحامي أحمد سالم ولد بوحبيني.

وأعلنت قناة شنقيط عن استضافة ولد اعبيد في برنامج "موريتانيا اليوم"، للرد على الضجة الأخيرة حول تصريحاته في جنيف، لكن النائب انسحب في الدقيقة الأولى من عمر البرنامج، بعد تعرفه على ضيفيه: حني وداوود.

واعتبر نشطاء فيس بوك انسحاب بيرام نوعا من ضعف المواجهة وعدم القدرة على الدفاع عن وجهة نظره، التي تثير جدلا بين الفينة والأخرى.

وفي تصريح لمنصة "أصوات مغاربية" من العاصمة جنيف، دافع بيرام ولد اعبيدي عن تصريحاته، بل وأصرّ عليها، وقال إنه سيكرر وصف موريتانيا بأنها "بلد الأبارتايد" في المطار عندما يعود إلى البلد.

وقال إن نظام الحكم غير عادل في توزيع الثروة والعدالة والوظائف بين البيض والسود في موريتانيا، وبالتالي فهو ينهج نهج الأبارتايد في معاملة المواطنين ويميز بينهم في كل شيء.

كهذا صوّر بيرام موريتانيا أمام المشاركين في قمة جنيف

وأضاف النائب البرلماني: "عندما أعود سأُسهب في وصف هذا البلد بأنه بلد الأبارتايد وسأعطي الأدلة، وسيحكم السامع والمشاهد حينها على وصفي إن كان دقيقا وحقيقيا أو غير ذلك".

وفي وقت سابق قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أحمد سالم ولد بوحبيني، إن تصريحات رئيس مبادرة "إيرا"بيرام الداه اعبيدي "تتنافى مع الجو القائم من انسجام بين الجهات العمومية ومنظمات المجتمع المدني وهيئات حقوق الإنسان".

حفني ولد دهاه : بيرام لا يملك السمات اللازمة لقيادة البلد

وأضاف ولد بوحبيني أنه كان يتمنى "أن تكون مساهة بيرام إيجابية وواقعية وتنتهز فرصة هذا الجو، لأنه هو أول من أشاد به"، مؤكدا أن الجو الحالي "يشهد انفتاحا ودعما لجهود كل مؤسسات المجتمع المدني في ميدان حماية وترقية حقوق الإنسان".

ويوم الثلاثاء الماضي كرم بيرام في جنيف بجائزة الشجاعة، واعتبر القائمون على الجائزة أن التكريم يأتي تشجيعا لجهوده "الاستثنائية في محاربة العبودية في موريتانيا".

أما جميل منصور فقد قال معلقا على خطاب جنيف: "لقد بدا لي هذا الكلام مجانبا للصواب ولا يخلو من نفس تحريضي، أعرف أنه توجد في موريتانيا مظالم بعضها حقوقي وبعضها عرقي واجتماعي، وأدرك أن البعض يتستر على هذه المظالم وينكر ماضيها المؤلم ويتنكر لبقاياها المشهودة، وأحس أن بعض المكونات تعاني تهميشا وحيفا لا تخطئه العين، ولا أشعر أن سياسة التمييز الإيجابي تأخذ مداها وهي شرط في العدالة المطلوبة جبرا وتعويضا. أعرف كل هذا وأعرف أنه لا يبرر وصف هذه البلاد بالأبارتايد، لا قوانينها تبرر ذلك ولا ممارساتها تصله أو تقترب منه".

 

آخر تحديث: 22-02-2020 | 02:30

هاشتاك بيرام ولد اعبيد

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

تكريم جديد لبيرام ولد اعبيد على هامش قمة في جنيف

بالصوت.. منت المختار تتهم بيرام بالمتاجرة بقضية العبودية