اترارزة: تجدد المطالب بالإفراج عن رجل أعمال معتقل في السعودية

تجددت خلال الأسبوع الجاري الدعوات العائلية المطالبة بتحرك رسمي موريتاني، للإفراج عن رئيس حزب تمام، الدكتور يوسف ولد حرمة ولد بابانه، الموقوف في المملكة السعودية منذ أكثر من سنة، على خلفية شكوى تقدم بها مواطن يمني، إثر معاملات مالية كانت تجمع الاثنين.

وتجددت المطالب الحالية بالتزامن مع الإعلان عن زيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني للرياض الأسبوع المقبل، بعد تلقيه دعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويوسف ولد حرمة رجل أعمال، وناشط سياسي، وهو الرئيس المؤسس لحزب التجمع من أجل موريتانيا (تمام)، المنتمي سابقا للأغلبية الداعمة للرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز.

ينحدر ولد حرمة ولد بابانه منت ولاية اترارزة، وتحديدا مقاطعة اركيز.

تم اعتقال ولد حرمه في مطار جده شهر يناير 2019، على خلفية شكوى تقدم بها مواطن يمني ضده.

ودون بعض النشطاء الموريتانيين خلال الأيام الأخيرة على فيس بوك، مطالبين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بدعوة السعودية إلى الإفراج عن القيادي السياسي.

وفي وقت سابق أعلنت عائلة يوسف تشبثها بحق "أن تتبنى الحكومة الموريتانية قضيته والدفاع عنه، والسعي لدى الحكومة السعودية لإخلاء سبيله".

آخر تحديث: 21-02-2020 | 20:42

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

رئيس الجمهورية يزور المملكة العربية السعودية

توقيع عدة اتفاقيات بين موريتانيا والسعودية

السعودية تصدر عفوا عن رجل الأعمال يوسف ولد حرمه