موريتانيا تعتزم فتح مراكز للتكوين في مجال النفط والغاز

قال الدكتور محمد ولد عبد الفتاح وزير البترول والطاقة والمعادن إن حقل" بيرلل" بالمياه الإقليمية الموريتانية، يعد من أكبر الاكتشافات سنة 2019، ومن أحسن مخزون الحقول الغازية العالمية، مشيرا إلى أن قطاعه يعكف حاليا على خطة لتطويره، تأخذ بعين الاعتبار مواردنا الطبيعية من مقدرات الطاقات المتجددة الشمسية والهوائية.

وبين عبد الفتاح خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس ١٣ فبراير ٢٠٢٠ أنه سيتم تكوين 300 تقني فني وفتح ثلاث مراكز للتكوين والمكونين، إضافة إلى إنشاء معهد مختص بالمجالات المتعلقة بالغاز، إلى جانب التكوين عن بعد في مجالات صناعة النفط والغاز، وتكوين لممثلي الشعب في المجالات الاقتصادية والبيئية والقانونية في مجال الغاز.

وأوضح الوزير أن القطاع أعد رؤية معدنية تعتمد على تطوير البنية التحتية لدعم القطاع المعدني والجاذبية والثقة، من خلال مراجعة القانون المعدني وتحسين الانعكاسات الاقتصادية للنشاطات المعدنية ومساهمة القطاع في الرفاه الاجتماعي.

آخر تحديث: 13-02-2020 | 21:55

هاشتاك الغاز

شارك

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

ولد عبد الفتاح في داكار لتوقيع اتفاقية بيع وشراء الغاز

توقيع اتفاقية بيع وشراء غاز المرحلة الأولى من حقل آحميم