ضخ 50 مليون دولار لدعم مشروع تنموي في موريتانيا

قرر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، التابع للأمم المتحدة، ضخ 50 مليون دولار أمريكي، لتمويل مشروع التسيير المستديم للموارد الطبيعية والتجهيزات المحلية وتنظيم المنتجين الريفيين في موريتانيا.

ويمثل المشروع المذكور المرحلة الثانية من برنامج مكافحة الفقر في منطقة آفطوط الجنوبي وكاركورو"أباسك 2" .

وقرر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ضخ هذا المبلغ بعد مفاوضات بيه وموريتانيا، على هامش الدورة 43 لمجلس محافظي الصندوق، بالعاصمة الإيطالية روما.

وضم الوفد الموريتاني المفاوض كلا من وزير الاقتصاد والصناعة، المحافظ بمجلس محافظي الصندوق، عبد العزيز ولد الداهي، ووزير التنمية الريفية الدي ولد الزين.

والصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، ومؤسسة مالية دولية تأسست عام 1977، باعتبارها واحدة من النتائج الرئيسية للمؤتمر العالمي للأغذية، المنعقد عام 1974.

ويكرس الصندوق جهوده للقضاء على الفقر في المناطق الريفية من البلدان النامية، حيث يعيش 75% من فقراء العالم هناك، بينما تعود 4٪ فقط من المساعدات الإنمائية الرسمية لقطاع الزراعة.

ويقع مقر الصندوق في مدينة روما بإيطاليا، وتُعد السعودية ثاني أكبر الداعمين لأعمال الصندوق.

وقد قام الصندوق منذ عام 1980 بدعم 14 برنامجاً ومشروعاً في موريتانيا، واستثمر 136.2 دولار أمريكي في هذه البرامج والمشاريع، التي استفاد منها أكثر 470 190 أسرة ريفية.

آخر تحديث: 13-02-2020 | 13:28

هاشتاك الزراعة

شارك

حرره

عبد الله القرشي

قسم تحرير الأخبار وترجمة المحتوى

قصص ذات صلة

بالفيديو.. الحرائق تلتهم مساحات زراعية في كرمسين

مشكلة الزراعة في موريتانيا ليست الدعم ولكن..

مزارعو الضفة يناقشون سبل تأمين الاكتفاء الذاتي