دعوات للحفاظ على تنسيقية شباب تكنت

إيجاز صحفي

اجتمع السبت 2018/11/10 شباب مدينة تكنت تحت إطار: “منسقية شباب تكنت الكيان الذي يضم جميع شباب المدينة”، وذلك تحت رئاسة الجمعية العامة رئيس المنسقية أفيل ولد سيدي هيبه، وذلك لمراجعة الهيكل والاستراتيجية اللذين تسير بهما المنسقية منذ نشأتها 2013 وإلى الآن.

وافتتح رئيس المنسقية الجمعية العامة بخطاب تخلله الكثير من الاعتراف بالطريقة التي تسير بها المنسقية، سواء في الفترة الحالية أو المراحل الماضية، مؤكدا أنه كان ضمن جميع مكاتب المنسقية، وقد شغل منصب الناطق الرسمي باسم المنسقية في مكتبين متتاليين، ويشغل الآن منصب الرئيس، وهذا ما قال إنه جعله يدرس بتمعن ورؤية واضحة الطريقة التي تسير بها المنسقية، معترفا أن هذه الطريقة لا يمكن أن يتواصل بها مشوار المنسقية، وهو ما جعلها في رأي البعض تتراجع عند انتخاب كل مكتب جديد.

وطالب الرئيس جميع الشباب بالتحلي بروح الحب والإخلاص والتضحية ومحاولة إنقاذها، من أجل بقائها لكونها هي الإطار الوحيد الذي يمكن أن يجمع كل الشباب في بوتقة واحدة، سبيلا إلى جسم موحد يخدم الجميع.

وقال الرئيس في افتتاحه إن الشباب في المدينة أصبح أكثر وعيا وثقافة، وهذا يجب أن ينعكس على المنسقية بطريقة إيجابية، يجعلها تتقدم في المستقبل، بدلا من محاولة تجميدها وإزاحتها بطريقة غير مباشرة، مردفا أنه أمر لن يقبل بحدوثه أبدا، سواء في فترته الحالية أو الفترات القادمة، ومستعد كل الاستعداد من أجل الاصطدام بأي شخص، سواء أي كان، يحاول تفكيك الجهود الشبابية داخل المنسقية، مستغربا في الوقت ذاتهقبول الشباب تفكيك جهودهم الذاتية وتضحياتهم الجسام خلال الفترات الماضية.

وفتح رئيس المنسقية باب المداخلات، حيث تدخل نائب الرئيس السابق محمد بوي ولد آبو، فقدم تساؤلات للرئيس حول إمكانية ترشحه لفترة ثانية، وهل تحدث في الموضوع من قبل مع بعض الشباب، كمال قال إنه كان نائب رئيس سابق، حيث تم دمج بعض الشباب من اللائحة التي نافستهم خلال الانتخابات آنذاك، وقد تم تغير تمركزه في اللائحة، حيث كان النائب الثاني للرئيس وتراجع بسبب ذلك، وهذا ما جعله يتراجع في دوره داخل المنسقية.

وتدخل كل من السادة:
–  عبدالله ولد أشين
-الرضي يبه
– شيخنه ولد علي مسعود
– جرف ولد همر
– أحمد سالم ولد ابغش
– محمد الأمين ولد طه
– سيدي المختار ولد عند لله
– الدو ولد عبد الملك
– محمد فال ولد بيجاري
– محمد اشوي
– يعقوب
وتخللت مداخلات الشباب أسئلة للمكتب الحالي للمنسقية، حيث شدد البعض على أن المنسقية تقاعست شيئا ما في تأدية أعملها وأنه عليها تدارك المسألة في وقتها لكي لا تضيع الجهود الشبابية.

وقد أخذت أهمية الترخيص موضوعا واسعا وطالب الكثير من الشباب بالتسرع في عملية الترخيص، الأمر الذي قال المكتب إنه صعيب جدا وما زال قيد محاولة الحصول عليه من الجهات المعنية.

وأكد بعض المتدخلين أن الشباب لم يعد متحدا فيما بينه مما أدى إلى هذه الوضعية الحالية التي تعيشها المنسقية، في حين دعا البعض الآخر إلى العمل على محاولة جلب مستثمرين إلى المدينة.

متدخلول أكدوا أن نظام الخلايا الجديد للمنسقية والذي قدمه المكتب الجديد كان مفيدا وباستطاعته أن يخلق عملا مكثفا لكونه يحتم على جميع الجمعيات والأندية والروابط الانضمام إلى المنسقية والعمل بطريقة جماعية دون أن يتدخل لهم في نظامهم وطريقة عملهم وإنما المراد منه هو احتواء المنسقية على جميع الجهات داخل المدينة لتبقى هي الإطار الجامع للشباب.

وأوضح بعض الشباب أن البعض أصبح يأخذ مسارا فرديا ويأخذ معه جماعة من الشباب وهذا ما جعل الجهد الشبابي داخل المنسقية يتراجع، كما عرج البعض أيضا على أن إنشاء المنسقية في البداية لم يضع خططا لهذا النوع من الفترات وعلى الجمعية مراجعة القوانين لأنها لم يعد بإمكانها التماشي مع الشباب في هذه الفترة.

كم قدم أحد الشباب فكرة إنشاء مجلس استشاري يتكون من 13 شخصا، يضم الرؤساء ونوابهم وبعض الشباب وجميع المبادرات داخل المدينة، من أجل الحفاظ على الجسم الشبابي،  ولم يتخذ أي قرار في الجمعية بشأن المسألة، في حين قال البعض إنه يجب مراجعتها وتقرر مراجعة المسألة في وقت لاحق
وطالب البعض من الشباب أن تبقى المنسقية بعيدة عن السياسة.
كما شكر الجميع الرئيس على حفاظه على المنسقية من دخولها في السياسة خلال الاستحقاقات الماضية وأشاد الجميع بهذه النقطة، قائلا إن تراجع أعمال المنسقية كان ناتجا عن توقف أنشطتها خلال الاستحقاقات الماضية.

 

اللجنة الإعلامية لمنسقية شباب تكنت

الرئيس: التاه ولد اماه

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله