منت امود رئيسة للنسخة الثانية من مهرجان بتلميت الثقافي

إيجاز صحافي

ضمن التزامها المسبق بنفض الغبار عن ثقافة مدينة بوتلميت العريقة والإشادة بدورها التاريخي وتغيير حاضرها بدأت جمعية بوتلميت للثقافة و التراث اجتماعاتها لإطلاق النسخة الثانية من المهرجان .

و في هذا الإطار و ضمن رؤية التخطيط المعدة من طرف الجمعية بدأت اجتماعات المكتب التنفيذي للجمعية لاختيار لجنة الإشراف علي المهرجان في نسخته الثانية واختيار المضمون الثقافي و الفني و اللوجستي حيث عقد المكتب اجتماعين حتي الآن وقرر بشكل نهائي :

1- الإستعداد للنسخة الثانية من المهرجان نهاية هذه السنة حيث سيتم الإعلان عن الوقت بعد استكمال الإجراءات الإدارية

2- تم اختيار نائب رئيس الجمعية الإعلامية الدكتورة مريم منت امود رئيسة للنسخة الثانية من المهرجان بينما وزعت المهام الأخرى على عدد من أعضاء المكتب.

3- قررت الجمعية الإتصال بأطر و وجهاء المدينة وكل أبنائها بغية المشاركة في النسخة الثانية ملفتة انتباههم إلي ضيق الوقت و ضرورة تفهم ذلك.

وفي الختام نعلن للجميع أن جهود أبناء المدينة في الخارج والداخل هي المعول عليها بعد الله في تنظيم المهرجان ماليا وثقافيا وهو ما يتطلب تكاتف الجهود والعمل علي التعاطي بشكل سريع وإيجابي مع الجمعية .

عن الجمعية
الرئيس د.زكي أبو مدين
رئيسة المهرجان د.مريم منت امود

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله