ردود بين المدونين على تمثيل اترارزة في الحكومة الجديدة

شكل فقدان ولاية اترارزة في الحكومة الجديدة لإحدى الحقب الوزارية المحسوبة عليها، ردود فعل بين بعض نشطاء بعض مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، بين من رأى فيه ما وصفه بالاستمرار في غبن الولاية، وآخر لم يكترث كثيرا.

وذهب بعض المدونين إلى أن اترارزة تدفع الآن ثمن انتخاب جميع نوابها وأغلب عمدها ومجلسها الجهوي من الحزب الحاكم.

وتأتي ردود الفعل بعض خروج الناطق الرسمي باسم الحكومة من التشكلة الجديدة، والإبقاء على حقيبتي وزيرا الطاقة والخارجية.

كتب الإعلامي محمد ناجي:

الحكومة الجديدة تؤكد اهتمام الرئيس البالغ بولاية اترارزة؛ حيث أن المنحدرين من الولاية يشكلون حوالي 90% من أعضاء الحكومة؛ وقد تجسد ذلك الاعتناء الحكومي بإنشاء الطريق السريع نواكشوط روصو، وإنشاء جامعة واد الناقة، ومطار اركيز الدولي- لكويشيشي.. رغم أن الولاية لم تنتخب أي نائب من الحزب الحاكم في أي من مقاطعاتها، وظل أطرها يرفضون الإشادة في كل مناسبة بإنجازات الرئيس الكبيرة في ولايتهم، وطالبوا الرئيس مرارا بالاكتفاء بمأمورتين فقط.

Cheikh Babah:

#ولاية_اترارزة.. التصفيق والتهميش

قدمت ولاية اترارزة -صاغرة- لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية..
– كل نواب الولاية (12) نائب في الشوط الأول وبقارق مريح في كل المقاطعات متفوقة على جميع الولاية.
– رئاسة المجلس الجهوية واكثر من نصف مستشاري المجلس.
– 23 عمدة من أصل 25 وعدد كبير من المستشارين البلدين.
– نسبة كبيرة من الأصوات في اللوائح الوطنية.

ومع كل هذا:
– همشت وهمش موظفوها من العسكرين والمدنيين.
– لاحضور يذكر في اول حكومة بعد هذه الانتخابات.
– احتقر قادتها المعنويين وتمت الإساء لهم، باب ولد الشيخ سيديا مثال على ذلك.
– الطريق إلى عاصمتها -وهي بوابة إلى دول الجوار- من أكثر الطرق حوادث سير.
– الطريق إلى مقاطعاتها الشرقية (واد الناقة، بتلميت) من أكثر الطرق حصدا للأرواح.
– خلو مقاطعاتها من المنشآت الاقتصادية.
– غلق الكثير من مدارسها هذه السنة وخاصة في مقاطعة بتلميت.
– لا وجود لمستشفى متكامل فيها غير مستشفى حمد بن خليفة في بتلميت.

#ملاحظة
ذكر هذا وهو قليل من كثير، من أجل تنبيه المواطن التروزي على مافعل به من يعتبرون انفسهم نخبة الولاية، ومن أجل كذلك استخلاص العبرة ومعاقبة هذا النظام في الانتخابات الرئاسية القادمة.
ومع كل هذا أنا سعيد بتهميش المطبلين من ابناء الولاية ليكون عبرة لغيرهم.

وكتب الإعلامي عبد الله الخليل:

البعض دون: “اترارزة خارج الحكومة الجديدة”.
والحقيقة أن #اترارزة حظيت بالأوفر من خلال تمثيل ثلاثة وزراء:
– البترول والطاقة والمعادن (روصو)
– الشؤون الخارجية والتعاون (واد الناقة)
– الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية (بتلميت)

وكتب المدون Med Salem:

مقاطعتيْ اركيز و روصو بلا وزراء رغم ما قدمتاه للحزب الحاكم من الأصوات فلم يتخلف عنه منهم نائب أو حتى عمدة.!

وعلق محمد ولد بديه:

شكرا سيدي الرئيس محمد ولد عبد العزير على احتقار وتهميش المصفقين من ولاية اترارزة وهي الولاية التي منحتكم 12 نائيا و”كمشة” من العمد ومجلس جهوي.. صدق اولا تصدق أنا سعيد جدا بهذا الاحتقار.. تستحقون ان تمسح بكم الأرض

ونشر باب ولد حمدي

ولاية الترارزة ثلاثة وزراء في أكبر الوزارات ونائب رئيس البرلمان مع انني ضد المحاصصة الجهوية
وزير الخارجية
وزير المعادن والنفط والطاقة
الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية

مع انني ضد المحاصصة الجهوية إلا أنه وجب التوضيح لمن يروجون أن الترارزة التي فاز فيها حزب الإتحاد من أجل الجمهورية فوزا ساحقا لم تمثل في الحكومة وهذا لا أساس له فقد كان نصيب ولاية الترارزة ثلاث حقائب وزارية في أكبر الوزارات وأهمها و منصب نائب رئيس البرلمان.

ونختم بتدونة للكاتب حبيب الله ولد أحمد:

على المجموعة التقليدية للوزيرمحمد الأمين ولدالشيخ أن تشكرفخامة الرئيس على إبعاد هذا الوزير وعدم استبداله بوزيراخر من نفس المجموعة 
إن المجموعة تدعم الرئيس حبا وكرامة وطمعا فى الجنة وليس لعرض دنيوي زائل 
إنها تدعم الرئيس وحزبه لوجه الله لاتريد جزاء ولاشكورا 
لقدفهم الرئيس رسالة المجموعة التى همشت نفسها وهزمت نفسها ومزقت نفسها ومرغت أنفها فى الانتخابات الماضية فلم تحصل الأعلى بلديتين إحداهما هدية والاخرى صدقة لايمكن للرئيس أن يكون أرفق بالمجموعة من نفسها 
فى الانتخابات الماضية باع بعض أبناء المجموعة مصالحها لرجال أعمال فى بوتيلميت وتحالف تقليدي فى الركيز وفرطت فى أبنائها المرشحين من خارج upr وحتى من داخله قطعا للرحم وتفريطا فى الوزن والنفوذ والمصالح والقوة الانتخابية الضاربة(كحاضنة بيض أخرى وتاركة بيضها للعراء )
حرمت نفسها من النواب والمستشارين البلديين والجهويين خوفا وطمعا فكانت هذه هي النتيجة 
مجموعة قوية ضاربة لكن الوهن والوهم حولاها انتخابيا إلى غثاء كغثاء السيل 
كان الوزيرالخارج ضعيفا لم يقدم شيئا لمجموعته وكان الرئيس ذكيا عندما تخلص منه فهويعرف أن المجموعة تدعمه على الريق ويمكنه المضي قدما فى استضعافها 
(ومن لا يكرم نفسه لايكرم ).

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله