أحد أبناء تكنت يحصد أغلب جوائز مهرجان المسرح – صور

حصدت فرقة شباب لكصر المسرحية ثلاثة جوائز من أصل ستة في اختتام المهرجان الوطني للمسرح الموريتاني، وذلك عن أفضل عرض متكامل وأحسن نص وجائزة السينوغرافيا.

وفرقة لكصر المسرحية أسست قبل فترة من طرف الممثل والمخرج الشاب عالي ولد الشيخ، الذي ينحدر من قرية بتافراوت ببلدية تكنت.

وشارك ولد الشيخ بمسرحية “كلتير”، التي حازت على جائزة أحسن عرض مسرحي متكامل، وبلغت الجائزة 3000 آلاف دولار أمريكي، أي مايعادل ازيد من مليون أوقية قديمة.

وعرض “كلتير” لفرقة لكصر المسرحية، هو من تأليف أبايَ سيد أحمد، وإخراج عالي الشيخ، ويعالج إشكاليات عديدة تدور كلها حول الثقافة وماهية المثقف الحقيقي، وكيف يمكن تحديد أو فصل الثقافة العربية الأصيلة عن الوافد إليها عبر تيارات العولمة والتغريب، كما استعرض النص صورة المثقف في برجه العاجي، وكيف ينظر للآخرين باستعلاء، ويحتفي فقط بنظرته هو للثقافة ويعتبر ما يخالفه لا يمت للثقافة بصلة.

وقد نجح المخرج في بناء ديكور يناسب محتوى النص وحواراته، فجاء وكأنه يرسم بدقة العلاقة بين الكتاب وكاتبه وعدة ترسيمات أخرى للأشكال الثقافية المختلفة، كما وظف الموسيقى والتعبير الجسدي الراقص، ليناقش مسألة الاختلاف الثقافي بيننا وبين الآخر الغربي على مستوى التلقي الفني والإبداع.

وتم في حفل اختتام فعاليات النسخة الأولى من مهرجان المسرح الوطني الموريتاني توزيع جوائز وشهادات تقديرية على الفرق والمسرحيين، الذين احتلوا مراكز متقدمة في هذه المسابقة، المنظمة بالتعاون بين وزارة الثقافة والصناعة التقلية والعلاقات مع البرلمان و الهيئة العربية للمسرح.

وأكد مدير العمل الثقافي والفنون بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان أوليد الناس ولد الكور ولد هنون في كلمة بالمناسبة أن النسخة الأولى من مهرجان المسرح الوطني الموريتاني حققت نجاحا كبيرا وأبانت عن قدرات شابة ومواهب كامنة في جيل من المسرحيين يعول عليهم في تطوير هذا الفن.

أما مدير النسخة الأولى من مهرجان المسرح الوطني الموريتاني باب ولد ميني فقد ثمن الدعم المعنوي والمادي الذي تلقته لجنة الإشراف من قطاع الثقافة والهئئة العربية للمسرح.

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله