أطفال يستغلون خزانات آفطوط الساحلي للاستحمام والتبول – فيديو

تحصل موقع تكنت على مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو توثق استغلال مجموعة من الأطفال بين نواكشوط وروصو، لنقاط تهوية أنابيب آفطوط الساحلي، حيث يقوم هؤلاء الأطفال بالاستحمام والتبول داخل هذه الخزانات، في ظل غياب تام للرقابة على طول هذا الخط، الذي يمد عاصمة البلاد بالمياه، انطلاقا من منبع نهر السنغال على طول 200 كلم.

ويظهر المقطع المرفق أحد الأطفال وهو يحاول الخروج من فوهة إحدى النقاط الواقعة جنوب نواكشوط، في حين يتحدث الأهالي عن استغلال عدد من البراعم والرعاة لهذه الخزانات، التي باتت عرضة لفضلات الإنسان وعبث الأطفال، كما أصبحت مصدرا لعدد من الرعاة الذين يجلبون منها المياه لسقاية مواشيهم، وذلك أثناء ساعات الظلام بعد أن شاع خبرهم في المنطقة، وباتوا عرضة للاعتقال من طرف دوريات التفتيش الخاصة بالدرك والموجودة على طريق روصو.

وتم قبل أشهر توقيف عدد من الرعاة بين تكنت ونواكشوط من طرف الدرك، بتهمة استغلال هذه الخزانات الأرضية لسقاية مواشيهم، في ظل ندرة نقاط المياه العذبة في المنطقة.

وأدى نهاية أكتوبر الماضي الوزير الأول يحي ولد حدمين رفقة وزير المياه والصرف الصحي يحيى ولد عبد الدايم، زيارة غير معلنة لعدد من نقاط تهوية أنابيب مشروع آفطوط الساحلي، حيث رافقهما طاقم فني من بينه بعض الصينيين.

ويربط مشروع آفطوط الساحلي ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﺑﻨﻬﺮ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﺿﺦ ﻋﻤﻼﻗﺔ ﻋﻠﻰ ﻃﻮﻝ 200 ﻛﻢ، حيث يهدف في مرحلته الحالية حسب القائمين عليه إلى إنتاج 170 ألف متر مكعب من الماء الصالح للشرب، لتغطية حاجيات مدينة نواكشوط في أفق 2020، مع إمكانية زيادة طاقته الإنتاجية إلى 226 ألف متر مكعب بحلول 2030.

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله