مدرسة طيبة
مدرسة طيبة
مدرسة طيبة

ولد سيدي هيبه: التنسيقية ستواجه سياسيي شراء الذمم

أدان رئيس تنسيقية شباب تكنت أفيل ولد سيدي هيبه، ما وصفه بـ”الممارسات التي من شأنها تشويه صورة تكنت سياسيا، في وجه كل موسم انتخابي جديد”، مردفا أن “تلك العادة السيئة لم تعد مقبولة” وسيتصدون لها “بكل قوة وعبر مختلف الوسائل”.

وقال ولد سيدي هيبة في اتصال بموقع تكنت، إن “هناك جهة واحدة محسوبة على حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، تصب تركيزها قبل كل موسم انتخابي على شراء الذمم لصالح أغراضها الشخصية فقط، ومع ذلك لا تراعي مصالح تكنت ولا هموم سكانها ولا مسايرة واقعها، ولا يسجل لها أي حضور إلا حين تدق طبول السياسة، فتهرع إلى ممارسات لم تعد مقبولة بالنسبة للتنسيقية مستقبلا”. حسب قوله

وشدد ولد سيدي هيبه على أنهم سيتصدون في التنسيقية لهذه الجهة “ومن يدور في فلكها من سياسيي الذمم، وذلك للحفاظ على صورة تكنت الناصعة بفضل جهود شبابها على مستوى أصعدة مختلفة؛ ثقافيا؛ اجتماعيا؛ رياضيا”.

ويعتبر هذا التصريح أول تعليق للتنسيقية بخصوص الشأن السياسي المحلي، حيث سبق للرئيس الحالي أن أكد بعيد انتخابه أن تنمية تكنت يجب أن تشمل مختلف الأصعدة، والمستقبل سيحمل معه مفاجآت كثيرة.

وكان رئيس فرع الحزب الحاكم في تكنت المختار ولد عيدله، قال إن البعض “بدء في شراء بطاقات التعريف قبل حملة الانتساب، وذلك لتزوير الحقائق على أرض الواقع”، وهو التصريح الذي تبناه الناشط الشبابي محمد سالم ولد أبغش.

التعاليق

التعاليق

إعلان السباق الانتخابي

مقالات ذات صله

تيليغرام