الجيش يتدخل لحل أزمة العطش داخل قرى جنوب تكنت

نجحت كتيبة اللوجستيك العسكرية في حل المشكل الفني الذي تسبب في تعطل شبكة مياه “تنفيشه” طيلة الأسبوع الماضي، ما أدى إلى أزمة مياه داخل أكثر من 16 قرية جنوب مدينة تكنت، بعد تغافل (المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي) عن العطل الذي أشعر به مبكرا، دون أن يقدم خطوة في اتجاه حله.

وقد أخطر مسير الشبكة قائد الكتيبة الرائد محمد سالم ولد اعبيد، بعد أسبوع من انتظار التدخل من طرف “ONSER”، وذلك سعيا إلى حل أزمة العطش الخانقة، حيث انتدبت الكتيبة العسكرية فريقا فنيا باشر العمل، قبل نجاحه في التغلب على المشكل الذي أدى إلى تعطل المولد الكهربائي طيلة سبعة أيام.

وتضم شبكة مياه تنفيشه خزانا مائيا بسعة 200 متر مكعب للساعة وبارتفاع 16 مترا، كما تتوفر على محطة ضخ قدرتها الإنتاجية 14 مترا مكعبا للساعة، وشبكة أنابيب يصل طولها 49770 مترا، توفير 17 حنفية عمومية و420 توصلة منزلية.

ويتهم السكان المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي، بالمماطلة والتخلي عن التزاماته الأصلية والمتعلق بعضها بإصلاح المولد الكهربائي.

ولعبت خلال السنوات الأخيرة التدخلات التي تقوم بها كتيبة اللوجستيك العسكرية المتمركز 7 كلم جنوب مدينة تكنت، أهمية كبيرة على أصعدة مختلفة، لدى سكان العديد من قرى البلدية، خاصة ما يتعلق بمجال السقاية وإزاحة الألسنة الرملية عن الطرقات، إضافة إلى التدخلات الميدانية في مجال مساعدة المواطنين.

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله