مدرسة طيبة
مدرسة طيبة
مدرسة طيبة

قرية باميره

تأسست قرية باميرة في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، وقد أخذت تسميتها من غابة من أشجار الغضى أو (آمور)، وكان تأسيسها نتجة لمبادرة شخصية من قبل شيخ القرية أحمدو ولد أحمد يعقوب، وذلك عندما حفر بئر باميرة هو ومجموعة من رجال القرية.

موقع القرية

تقع قرية باميرة شرق مركز تكنت الإداري وتبعد حوالي 7 كلم.

 

النشاط الثقافي للقرية

تتميز قرية باميرة بأنها توجد فيها بيئة علمية توارثها الآباء عن الأجداد، ففيها العلماء والفقهاء وطلبة العلم، وقد عرفت ظهور محاظر منذ نشأتها وتم فيها بناء محظرة جامعة لكل العلوم الدينية سنة 1995 وتسمى محظرة آده وشيخها هو العلامة أحمدو سالم ولد محمد يحظيه، ومنذ قيامها شهدت إقبالا كبيرا من قبل طلبة العلم، فتوافدوا إليها من كل حدب وصوب وخرجت دفعات من حملة كتاب الله، كما درس فيها طلبة العلم مختلف العلوم الدينية واللغوية والتربية.

سنة 2001 كانت محظرة باميرة على موعد مع ملتقى عام شارك فيه مجموعة من الأئمة والدعاة وطلاب العلم من مختلف المحاظرة الموريتانية وقد أشرفت وزارة التوجه الإسلام على هذا الملتقى.

كما تأسست في القرية مدرسة ابتدائية سنة 1995 وفي سنة 2008 قرر شباب القرية برئاسة الصحفي عبدو الله ولد أتفاغ المختار، تنظيم الأيام الثقافية فيها، وقد حازوا السبق في تنظيم هذا النشاط الأول من نوعه في المنطقة، وكان وجهة لرموز الثقافة في البلد.

 

سياسيا

كانت القرية محورية بالنسبة للسياسيين ومحط أنظارهم نتيجة لوزنها الانتخابي، وقد تأسس في قرية باميرة أول مركز اقتراع في المنطقة وذلك أثناء تنظيم الانتخابات البلدية والرئاسية في بداية التسعنيات من القرن الماضي، كما شهدت زيارة وزراء أثناء الحملة التشريعة والرئاسية 1997 كباب ولد سيدي مثلا.

كان مركزها مكتظا بالناخبين غير أنه في الفترة الأخيرة شهدت المنطقة تقري فوضوي، أصبحت لكل قرية مركز اقتراع، ما أثر ذلك عن عدد الناخبين داخل باميره.

 

اقتصاديا

نتيجة لوجود أراض صالحة للزراعة وكثرة في المياه شهدت القرية قيام مشروع زراعي كبير سنة 1991 حتى 1995، كما شهدت بعد ذلك قيام تعاونيات تجارية نسوية لبيع الملاحف وغير ذلك، ويوجد في القرية دكاكين عديدة.

وتوجد في القرية ثروة حيوانية لابأس بيها تشمل الأغنام والإبل والبقر.

 

الرياضة

تأسس أول فريق لقرية باميرة نهاية التسعنيات كما شارك فريق القرية في كأس عمدة تكنت 2004.

سنتي 2006 و 2007 تم تنظيم كأس باميرة، وشهد مشاركة واسعة من فرق القرى المجاورة، كالتيسير ولبيرد الملزم وأحسي لمختار وفرق من تكنت وتندغيدسات والميسور وأحسي غيلان.

ويعتبر ملعب القرية من أحسن الملاعب الموجودة في المنطقة.

 

المياه

تتميز القرية بوجود مياه عذبة كما توجد فيها حنفية تزود القرى المجاورة لها عبر أنابيب مثل قرية أحسي غيلان وقرية اللقاء وقرية الجابر.

 

كتبه لموقع تكنت الأستاذ/ محمد مولود ولد محمد يحي

التعاليق

التعاليق

إعلان السباق الانتخابي

مقالات ذات صله

تيليغرام