اختتام النسخة التاسعة من إحياء المولد الشريف في التيسير – صور

اختتمت قبل قليل في محظرة التيسير ببلدية تكنت، فعاليات النسخة التاسعة من إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث تم تنظيمها هذه السنة تحت عنوان: “وإنك لعلى خلق عظيم”، وذلك وسط حضور شخصيات علمية وأدبية وثقافية وسياسية، إلى جانب عدد من الوجهاء والمدعوين وطلاب المحظرة، إضافة إلى وفد من المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

واقتصرت السهرة السنوية على إنشاد 20 شاعرا لمجموعة من القصائد في المديح النبوي الشريف، بينت في بعضها وجوب تعظيمه صلى الله عليه وسلم.

وسجل أطفال مهرجان براعم المديح حضورا قويا ومتميزا خلال سهرة الليلة، حيث تفاعل معهم الجمهور ونالوا إعجاب الحضور.

ونوه بعض المشاركين خلال تصريح لموقع تكنت بتنظيم مثل هذه الندوات، مستحضرين دور العلامة المجدد محمد الحسن ولد أحمد الخديم في خدمة الإسلام، وجهود أبنائه خاصة منظم السهرة العلامة عبد الرحمن ولد محمد الحسن.

ودأب العلامة عبد الرحمن ولد محمد الحسن ولد أحمد الخديم على تنظيم هذه الندوة منذ سنوات.

وتعتبر محظرة التيسير واحدة من أهم المدارس الدينية في موريتانيا حالياً، سواء من حيث عدد الطلاب أو طاقم التدريس أو حجم المؤلفات الصادرة عن هذه المحظرة.

ويمتد تاريخ محظرة التيسير إلى أكثر من 300 سنة، حيث أسسها العلامة الموريتاني المشهور مولود ولد أحمد الجواد المتوفى سنة 1243 هـ، وعاشت المحظرة أكثر من مئتي سنة من حياة الحل والترحال بين مناطق البادية الموريتانية وتحديدا في الشريط الشمالي والساحلي الجنوبي، وكانت بمثابة الجامعة التي تخرج فيها عشرات العلماء المجازين في مختلف العلوم الشرعية والعربية.

 

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله