إفادة 40 مستفيدا في تكنت من ورشات المونتاج والبحث العلمي – صور

تسلم صباح أمس الخميس 23/11/2017 أربعون شابا وفتاة في مدينة تكنت، شهادات تكوين في مجال المونتاج السمعي البصري، إلى جانب مناهج البحث العلمي، وذلك على هامش حفل اختتام مشروع “الوحدة الشبابية.. عجلة التنمية”، الذي احتضنته المدينة طيلة الأيام العشرة الماضية، منظما من طرف تنسيقية شباب تكنت، بالتعاون مع مشروع الوقاية من النزاعات وترقية الحوار بين الثقافات، بتمويل من الاتحاد الأوربي.

وثمن رئيس مركز تكنت الإداري غيثي ولد سيدي محمد مشروع “الوحدة الشبابية.. عجلة التنمية”، مشددا على أن الحكومة وبتعليمات من رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وبمتابعة من الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين، ساهرة على تطبيق كل تطلعات الشباب الموريتاني، في جميع مجالات التكوين الرياضي والثقافي وغيره.

وأعرب ولد سيدي محمد عن أمله أن يكون المشروع قد اكتشف المواهب الكامنة في تكنت، وأن يتم العمل مستقبلا على استغلالها وتأطيرها وتحفيزها، مساهمة في دعم عجلة التنمية الوطنية على مختلف الميادين.

من جهته قال مدير المشروع الداه ولد الفتى، إن الأيام العشرة الماضية كانت ورشة علمية غنية، من خلال دورات تكوينية استفاد منها 40 طالبا في مجالي الإعلام والبحث، وليال عشر قدمت من خلالها نخبة من أبناء تكنت، حوارات ومحاضرات كانت تعالج في مجملها علاقة الإنسان بالإنسان، وحوار الثقافات وما وصل إليه العلم الحديث في مجال التنمية البشرية.

وأضاف ولد الفتى أن المنافسة التي جمعتهم مع أكثر من 260 تجمعا شبابيا في تسع ولايات من الوطن، كانت تجربة مفيدة لكسب تجارب وعلاقات وتبادل معارف وخبرات، مكنتهم من بناء شبكة علاقاتية واسعة النطاق. وفق قوله

وثمن ولد الفتى دور المندوب الجهوي للشباب والرياضة على مستوى اترارزة محمد كياه ولد محمد الأمين، على ما قال إنها التسهيلات الكبيرة التي قدمها للمشاركين في النداء الذي قدمه المشروع.

بدوره تحدث عمدة تكنت حمادي ولد الفائق عن الإنجازات الشبابية الكبيرة التي قال إنها تحققت، ما جعل شباب البلدية يتصدر الخشبة النخبوية الوطنية، معددا في ذات الوقت بعض المكتسبات التي قال إنه قام بها منذ وصوله لمنصب العمدة، وفي مقدمتها بناء ملعب رياضي كان الغاية الكبيرة للشباب يومها، فضلا عن استدامة الأنشطة الرياضية الموسمية، إضافة إلى الجلوس على طاولة الحوار مع الشباب لكسب الثقة اللازمة. وفق قوله

واستعرض عبد الرحمن ولد حمود ممثل مشروع الوقاية من النزاعات وترقية الحوار بين الثقافات، المراحل التي مر بها اختيار المشاريع قبل تصدر مشروع “الوحدة الشبابية.. عجلة التنمية” قائمة عشرات المشاريع المترشحة، معربا عن انبهاره من مستوى الوعي الكبير الذي يتسلح به شباب تكنت.

وأعرب مفتش وزارة الشباب والرياضة في المذرذرة عبد الله ولد هدان، عن فخره بشباب المقاطعة وخصوصا شباب تكنت، المنضوي تحت سقف تنسيقية الشباب، شاكرا القائمين على المشروع، متمنيا أن تكون هذه بداية انطلاقة لاكتشاف مواهب الشباب وتكوينهم، سواء في تكنت أو في باقي بلديات المذرذرة الأربع.

وتحدث رئيس تنسيقية شباب تكنت محمد الأمين ولد طه، عن أهمية هذا الملتقى وما يشكله من فرص علمية ثمينة لأبناء تكنت، شاكرا المؤطرين في المشروع، والقائمين عليه والممولين له.

وثمن ولد طه دور الرئيس المؤسس للتنسيقية الداه ولد الفتى، وما قدمه من عطاء لتكنت ولشباب البلدية منذ 2013 وإلى الآن.

وتم على هامش حفل الاختتام تكريم كل من مدير مهرجان براعم المديح أبو محمد ولد محمد الحسن ومديرة المدرسة رقم1 بينتا الشيخ كي ومدير موقع تكنت عبد الله الخليل، قبل تسليم المكونين 40 إفادة.

وحضر حفل الاختتام عمدة المذرذرة وقائد فرقة الدرك في تكنت وقائد فرقة الحرس، إلى جانب رئيس شبكة شباب المذرذرة سيدي ولد الميداح والناطق الرسمي باسم التنسيقية افيل ولد سيدي هيبة، إلى جانب عدد من المدعوين في مقدمتهم رئيس تيار حراس الوطن الخميني ولد أواه.

وأشرف على دورة المونتاج الإذاعي والتلفزيوني المهندس الحسن المهدي وعلى ورشة مناهج البحث العلمي الأستاذ محمد عبد الله ولد ابابه.

وينشر موقع تكنت فعاليات الحفل كاملة على قناته على اليوتيوب بحول الله خلال الساعات القادمة.

التعاليق

التعاليق