انقطاع خدمات انترنت شنقيتل مجددا لساعات داخل موريتانيا

انقطاع خدمات انترنت شنقيتل مجددا لساعات داخل موريتانيا

heder

تشهد خدمات الانترنت الخاصة بشركة الاتصالات السودانية شنقيتل، انقاطاعات متكررة منذ مساء الثلاثاء 06/09/2017 داخل مناطق واسعة من موريتانيا، دون تقديم توضيح من الشركة حتى الساعة حول أسباب ذلك، حيث فقد الكثير من الزبناء خدمة الانترنت بعد الساعة 23:15 من مساء الثلاثاء وحتى الساعة 07:10 من صباح الأربعاء.

وقد تكررت نفس الوضعية مساء أمس الأربعاء عند الساعة 23:40 ولا تزال متواصلة حتى توقيت كتابة هذا الخبر (01:34) من صباح اليوم الخميس، وذلك على مستوى أغلب مقاطعات البلاد، ومن أبرزها جميع مقاطعات العاصمة نواكشوط.

ولم يستقبل زبناء الشركة أي اعتذار عبر خدمة رسائل SMS، في حين تصلهم يوميا ثلاث إلى خمس رسائل دعائية لخدمات تسخرها الشركة لكسب المزيد من المال فقط، عبر استغلال الأشعار والأمثلة الحسانية والمدائح النبوية، ضمن ما يراه البعض استغلالا للعواطف الدينية من أجل جني المزيد من الرصيد.

وتتغافل السلطات الرقابية عن دورها في هذا المجال، في حين تتهمها جهات نقابية بالانحناء للرشوة أمام أموال هذه الشركات.

شنقيتل في تراجع..

ويلاحظ تراجع خدمات شنقيتل بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، حيث باتت تعتبر من أسوء الشركات خدمة للانترنت داخل مدن موريتانيا، في وقت لا تزال تتجاهل إطلاق خدمة 3G الانترنت داخل معظم عواصم ولايات الوطن، رغم أن نظيراتيها أطلقتا هذه الخدمة داخل أغلب المقاطعات والبلديات والمراكز الإدارية.

وسبق لدول الاتحاد الأوروبي وآمريكا أن أدرجت شنقيتل ضمن لائحة سوداء من عشرين شركة محظورة في إفريقيا بحكم تحايلها وسوء خدماتها، وتجاوبا مع القرار أغلق مصرف باريبا الفرنسي الموريتاني كافة حساباتها لديه، كما جلس لها القضاء السنغالي بتهمة الرشوة للحصول على رخصة العمل، ورفعت عليها أكبر قضية فساد أمام محاكم دبي في الإمارات العربية المتحدة، وذيلت بها المنظمة الدولية للاتصالات تقريرها السنوي حول الاتصالات في إفريقيا في يوليو عام 2012 كواحدة من أدنى شركات العالم خدمة.

وسبق للشركة السودانية أن سجلت أكبر عملية احتيال على الضرائب الموريتانية، فاقت كل التصورات وبلغت 17 مليار أوقية، أدت لإغلاق أبوابها، لتعاود فتحها من جديد عقب دفعها مليار أوقية كضريبة على الأرباح.

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله