استقبال شعبي كبير للرئيس الموريتاني في غامبيا – صور

استقبال شعبي كبير للرئيس الموريتاني في غامبيا – صور

heder

وصل قبل قليل رئيس المجهورية محمد ولد عبد العزيز مطار غامبيا الواقع في منطقة يوندم 30 كلم من العاصمة بانجول، وذلك للمشاركة في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد آدما بارو، على هامش الاحتفاليات المخلدة للذكرى الـ52 لعيد الاستقلال الوطني.

وكان ولد عبد العزيز محاطا بإجراءات أمنية مشددة من طرف قوة الإكواس.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى سلم الطائرة من طرف فاتيماتا جالو تامبا جانغ نائبة الرئيس الغامبي، محاطة بأعضاء الحكومة الغامبية ورئيس الجالية الالموريتانية السيناتور أحمد ولد سيدي ولد العالم والقائم بأعمال سفارة موريتانيا سيدي ولد القاظي.

واحتشد مئات الموريتانيين أمام بوابة المطار الدولي استعدادا لاستقبال الرئيس، حاملين لافتات وصورا مكبرة من الرئيسين الموريتاني والغامبي، ثمنوا من خلالها ما وصفوه بالجهود التي تحققت فيه عهد ولد عبد العزيز محليا وإقليميا ودوليا. وفق قولهم

ويقول مراسل موقع تكنت إن أفراد الجالية بدأوا التنسيق منذ الأيام الأخيرة، حيث تم عقد اجتماعات في هذا الصدد من طرف رئيس الجالية أحمد ولد سيدي ولد العالم، خرجت بتوصيات حول طبيعة الاستقبال والتأكيد على أهمية الظرفية التي تأتي فيها الزيارة، خاصة وأنها الأولى للرئيس الموريتاني بعد نجاح وساطته في حلحلة الأزمة السياسية التي كانت قائمة في البلاد.

وقد تم استغلال باصات وسيارات لتأمين نقل أفراد الجالية من وإلى المطار لاستقبال الرئيس ومرافقته حتى مكان إقامته.

وأكد مراسلنا أن الإجراءات الأمنية تم تشديدها عند بوابة المطار من طرف قوة الإكواس، في حين ينتظر وصول رؤساء الدول والحكومات تابعا لبانجول اليوم.

إلى ذلك قدمت الجالية الموريتانية مساعدة للدولة الغامبية في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال، بلغت مليون دالاسي غامبي، وهو ما ثمنه الرئيس آمادو باو والإعلام المحلي، مبرزين “المكانة المرموقة التي تحظى بها الجالية في عيونهم، من خلال مواقفها الدبلوماسية والوطنية الكبيرة”. حسب وصفهم

ويرافق رئيس الجمهورية في هذا السفر وفد يضم:

خديجة امبارك فال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالشؤون المغاريبية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج.

أحمد ولد باهيه مدير ديوان رئيس الجمهورية

عبد الله ولد أحمد دامو مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

أحمد ولد أباه الملقب احميده مستشار برئاسة الجمهورية

سيدنا سوخنا مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

سلمى منت تكدي مكلفة بمهمة برئاسة الجمهورية

الحسن ولد أحمد المدير العام لتشريفات الدولة

ونالت غامبيا استقلالها من المملكة المتحدة عام 1965؛ كملكية دستورية داخل نطاق الكومنويلث البريطاني، قبل أن تصبح عام 1970 جمهورية وتولى جاوارا رئاستها، قبل إسقاطه من طرف يحي جامي عام 1994 .

وينشر موقع تكنت بعد قليل بحول الله تقريرا مصورا يرصد وقائع الاستقبال الشعبي، ضمن النافذة الخاصة بالجالية الموريتانية في غامبيا.

 

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله