الجالية تستعد لاستقبال ولد عبد العزيز وتساهم في حفل الاستقلال

الجالية تستعد لاستقبال ولد عبد العزيز وتساهم في حفل الاستقلال

heder

بدأت الجالية الموريتانية في غامبيا الاستعداد لاستقبال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز صباح السبت القادم 18/02/2017 في العاصمة بانجول، وذلك ضمن الاحتفاليات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني، الذي يحضره عدد من الرؤساء والمدعوين والشخصيات السامية.

ويقول مراسل موقع تكنت في غامبيا إن رئيس الجالية أحمد ولد سيدي ولد العالم بدأ التنسيق مع أفراد الجالية، حول طبيعة الاستقبال ومشاطرة الغامبيين فرحة ذكرى الاستقلال الوطني، داعيا إلى الحضور في مطار بانجول الساعة 7:00 من صباح السبت.

وتأتي زيارة الرئيس الموريتاني بعد نجاح وساطته رفقة نظيره الغيني، في حل الأزمة السياسية التي شهدتها غامبيا دجمبر الماضي وحتى منتصف يناير، بعد رفض الرئيس السابق التخلي عن السلطة إثر خسارته في الانتخابات الرئاسية، وهي الوساطة التي ثمنها الأفارقة والمجتمع الدولي إلى جانب الشعب الغامبي.

إلى ذلك قدمت الجالية الموريتانية مساعدة للدولة الغامبية في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال، بلغت مليون دالاسي غامبي، وهو ما ثمنه الرئيس آمادو باو والإعلام المحلي، مبرزين “المكانة المرموقة التي تحظى بها الجالية في عيونهم، من خلال مواقفها الدبلوماسية والوطنية الكبيرة”. حسب وصفهم

ونالت غامبيا استقلالها من المملكة المتحدة عام 1965؛ كملكية دستورية داخل نطاق الكومنويلث البريطاني، قبل أن تصبح عام 1970 جمهورية وتولى جاوارا رئاستها، قبل إسقاطه من طرف يحي جامي عام 1994 .

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله