أسواق غامبيا تستقبل مئات العائدين الموريتانيين – صور

أسواق غامبيا تستقبل مئات العائدين الموريتانيين – صور

heder

عادت أسواق غامبيا، خاصة العاصمة بانجول، إلى نشاطها التجاري المعتاد، وسط تدفق آلاف العائدين الذين غادروها خلال الأسابيع الأخيرة، بفعل الأزمة السياسية التي أعقبت الانتخابات الرئاسية ديسمبر الماضي.
ويقول مراسل موقع تكنت إن نسبة كبيرة من أسواق بانجول فتحت أبوابها أمام الزبائن، وأن مئات الموريتانيين عادوا خلال الأسبوع المنصرم، بعد استتباب الأوضاع الأمنية، وعودة الرئيس المنتخب آدما بارو.
وغادر غامبيا آلاف الأجانب إبان الأزمة السياسية، أغلبهم من جنسيات أوروبية وآسيوية، إلى جانب مئات الموريتانيين الذين فضلوا العودة للبلاد أو الإقامة في الجارة الوحيدة السنغال، فيما توجه البعض الآخر إلى مدن غامبيا بعيدا عن العاصمة، قبل نجاح الوساطة الموريتانية في حل الأزمة بقبول يحي جامي التنحي عن السلطة، ومغادرة البلاد وفق ضمانات تجاوزت ١٤ بندا.
ويقول مراسلنا إلى أفراد الجالية أشادوا بجهود رئيس الجالية أحمد ولد سيدي ولد العالم، الذي قالوا إنه “رابط في بانجول طوال فترة الأزمة لتأمين خروج الجميع وتأمين الممتلكان، كما ظل على اتصال بالجميع حتى عودتهم إلى نقاط عملهم”.
ويسود ترقب في ظل سيطرة الجيش السنغالي على جميع مفاصل الدولة.

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله