غامبيا.. حركة تجارية خجولة وجيش أجنبي يسيطر – صور

غامبيا.. حركة تجارية خجولة وجيش أجنبي يسيطر – صور

heder

تجولت زوال اليوم الاثنين ٢٣/٠١/٢٠١٧ كاميرا موقع تكنت بين أسواق بانجول وابكتن وسريكوندا، حيث بدأت النشاط الاقتصادي يعود إلى طبيعته تدريجيا، وسط حالة من الحذر الشديد والترقب لما قد تسفر عن الساعات القادمة من تطورات، في ظل تمركز القوات السنغالية داخل عدد من المدن الغامبية، خاصة أمام القطاعات الحكومية في بانجول وأمام القصر الرئاسي، معززة بقوة من مجموعة دول غرب إفريقيا (إكواس).

حركة تجارية خجولة ..

وقد بدأت بعض المحلات التجارية بفتح أبوابها صباح اليوم الاثنين في بانجول قبل إغلاقها زوالا، خاصة منها الواقع أمام القصر الرئاسي، حيث تم فتح ٨ محلات تجارية فقط تابعة للموريتانيين الذين يوجد معظمهم خارج بانجول، واستأنف التجار الغامبيون فتح محلاتهم المتخصصة في بيع المواد الغذائية.

أما على مستوى سيركوندا وبكتن فقد بدأ النشاط التجاري يعاود حيويته، وإن وسط ترقب حذر من طرف التجار الموريتانيين والغامبيين وغيرهم من الأجانب الذين فضلوا البقاء في المدن الغامبية النائية، بعد خروج عشرات الآلاف إلى السنغال وموريتانيا .

السنغال تسيطر ..

وقد ظهر عناصر وحدات الجيش السنغالي مهتمين بمصافحة المواطنين وتوزيع الابتسامات في وجوههم والتقاط الصور معهم، في وفت سيطروا على جميع النقاط الحساسة والرسمية، وتمركزوا قرب أغلب الأسواق التجارية والبنوك، وهو الأمر الذي يثير مخاوف المستثمرين والتجار الموريتانيين والأجانب.

وظهر عناصر باقي قوة الإكواس قليلون أمام القوة السنغالية التي دخلت معززة بالمدرعات والشاحنات والدبابات، فيما تقول السنغال إنه تأمين لوصول الرئيس المنتخب آداما بارو.

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله