آمال أكبر بالتوصل لحل في غامبيا بعد وصول ولد عبد العزيز

آمال أكبر بالتوصل لحل في غامبيا بعد وصول ولد عبد العزيز

heder

تتجه اليوم الجمعة أنظار آلاف الموريتانيين والأفارقة إلى ما ستحمله الوساطة الموريتانية الغينية من نتائج تحسم الأزمة السياسية القائمة في غامبيا منذ ديسمبر الماضي، بعد رفض يحيى جامع التنحي عن السلطة إثر هزيمته أمام زعيم المعارضة آداما بارو.

ووصل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قبل قليل بانجول رفقة الرئيس الغيني آلفا كوندي، للتوصل لحل سلمي يضمن نقلا سلسا للسلطة، وذلك بالتزامن مع منح قادة مجموعة دول بغرب أفريقيا “إكواس” الرئيس الغامبي المنتهية ولايته فرصة أخيرة لتسليم السلطة، بعد دخول القوات السنغالية إلى الحدود الغامبية مساء الخميس.

وقال ولد عبد العزيز قبيل مغادرته نواكشوط إنه خلال زيارته الأخيرة لغامبيا أول أمس حصل على موافقة الرئيس جامي على “التخلي عن السلطة من أجل مصلحة بلاده وشعبه”.

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله