السلطات تدعو المنقبين إلى مغادرة مناطق الشمال الأسبوع المقبل

السلطات تدعو المنقبين إلى مغادرة مناطق الشمال الأسبوع المقبل

heder

أبلغ الدرك الوطني المنقبين عن الذهب السطحي في مناطق الشمال الموريتاني، بضرورة الاستعداد لمغادرة المنطقة فاتح سبتمبر القادم لتجديد رخصة التنقيب المؤقتة، والتي سبق وأن منحتها السلطات شهر أبريل الماضي، لعشرات الآلاف من المواطنين لمدة أربعة أشهر، قبل التغاضي عنها بفعل الاستياء الشعبي وقتها .

وقال منقبون لموقع تكنت إن عناصر الدرك الوطني في مناطق واسعة من ولايتي إنشيري وداخلة نواذيبو، حذروا المنقبين من البقاء بعد انقضاء أغسطس الجاري، وذلك من أجل تجديد الرخصة الرسمية التي تنتهي الفترة الزمنية لأغلبها فاتح سبتمبر، وإلا سيتم مصادرة أجهزة الكشف المعدني التي بحوزتهم .

وسبق لعشرات آلاف الموريتانيين أن توجهوا لمناطق الشمال تنقيبا عن الذهب السطحي، بعد حديث تقارير صحفية عن اكتشافه بكميات معتبرة في رقعة تبين لاحقا، أنها تمد حتى الحدود مع الصحراء الغربية، وهو الأمر الذي دفع السلطات إلى منح التراخيص بـ100 ألف أوقية للفرد، وفرض رسوم جمركية على استغلال أجهزة الكشف المعدني بلغت 300 ألف أوقية للجهاز الواحد .

وصادر الدرك خلال الأسابيع الماضية عددا من الأجهزة لعدم حصولها على إذن رسمي .

وتوقفت السلطات الأمينة خلال أشهر مايو ويونيو ويوليو عن سؤال المنقبين عن الترخيص الرسمي، وهو ما دفع كثيرين إلى جلب أجهزة لا تحمل وصلا جمركيا أو إذن رسمي من طرف إدارة المعادن .

 

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله