الدرك يصادر أجهزة التنقيب التي لا تحمل أي ترخيص رسمي

الدرك يصادر أجهزة التنقيب التي لا تحمل أي ترخيص رسمي

heder

بدأت وحدات الدرك الوطني في المناطق الشمالية من موريتانيا، منذ نهاية شهر رمضان المنصرم، بمصادرة أي جهاز كشف عن الذهب لا يحمل رخصة تنقيب من طرف السلطات، وذلك بعد تغافلها عن الموضوع قرابة شهرين، في ظل حالة التذمر التي اجتاحت الآلاف، بفعل التكاليف الباهظة التي وقع البعض ضحيتها .
ويقول شهود عيان إن دوريات من الدرك نجوب منذ أيام نقاطا عدة للتنقيب عن الذهب، بحثا عن أي جهاز كشف لا يحمل رخصة، حيث قامت بمصادرة عدد من الأجهزة، وهو ما أثار غضب الكثيرين، حيث يرون أن السلطات الموريتانية فرضت رسوما مجحفة على المواطنين الراغبين في دخول المغامرة، وتركتهم أيضا ضحية لمضاربات التجار . وفق قولهم
وتغافلت السلطات الأمنية منذ الأسابيع الأولى لهبة الذهب عن السؤال عن رخص التنقيب، وهو ما خفف من حدة الاستياء التي انتابت الكثيرين .
إلى ذلك توجه الآلاف خلال الأسبوع الجاري إلى نقطتين تم اكتشاف الذهب السطحي بهما، تقع أولاهما في منطقة تجريت، فيما توجد الثانية قرب أحديب أغيان .
وعاد منذ عيد الفطر المبارك المئات إلى مناطق التنقيب، وذلك بعد قضائهم شهر رمضان المبارك، مع ذويهم في نواكشوط وبعض المدن الداخلية .

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله