فشل منتخبي المذرذرة وواد الناقة في حل أزمة العطش

لجأ سكان التجمعات القروية الواقعة على طول الطريق الرابط بين نواكشوط وتكنت، إلى كتابة عبارة “العطش” على عدة نقاط من مشروع آفطوط الساحلي، الممتدة أنابيبه على طول الطريق، إضافة إلى كتابتها على المنازل المطلة عليه، وذلك في محاولة منهم للفت الانتباه إلى وضعية العطش التي يعانونها منذ سنوات، دون حل من طرف الحكومة التي تعهدت بتسوية مشكلهم خلال أكثر من مناسبة انتخابية .

وتعيش عشرات القرى على طول هذا الطريق، داخل بلديتي تكنت والعرية، أزمة في مجال المياه الصالحة للشرب، حيث يعتمدون على الصهاريج وجلب المياه في سياراتهم من المدن البعيدة، فيما يستغل أصحاب الصهاريج أحيانا الأزمة لبيع المياه بأسعار باهظة الثمن . وفقا لبعض السكان

ويبدي السكان استيائهم من تعاطي الأطر والمنتخبين في مقاطعتي المذرذرة وواد الناقة، مع وضعيتهم التي تتفاقم أكثر مع دخول كل صيف، في وقت يقولون إن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز لم يفي لهم بتعهداته، التي قطعها لهم خلال الفترات الماضية، وخاصة على لسان مدراء حملاته الانتخابية وأطر ومنتخبي الحزب الحاكم .

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله