نشر تفاصيل فعاليات ندوة المنتدى العالمي

احتضنت حاضرة التيسير 5 كلم شمال مدينة نواكشوط مساء اليوم الخميس 04/02/2016، فعاليات ندوة علمية حول نصرة المصطفى الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام، منظمة من طرف المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم .

وقد حضر الندوة عدد من المثقفين والأدباء والشخصيات العلمية، إلى جانب جمهور واسع من سكان العاصمة نواكشوط .

ورحب الشيخ علي الرضا رئيس المنتدى العالمي على لسان الأمين العام محمد محمود ولد بدي بالحضور، مضيفا: “السلام عليكم يا من لبيتهم نداء نصرة الله ونصرة رسوله صلى الله عليه وسلم، يا مرحبا بكم يا من آثرتم حضور مثل هذه المنابر ؛ منابر ومجالس النصرة .. فأهلا وسهلا بكم يا من حملكم الشوق وقادتكم المحبة ووحدتكم النصرة، مرحبا بكم يا من أقبلتم تتعرضون لنفحات اليمن والخير والفلاح؛ في رحاب النضصرة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، قال جل من قائل: ( فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون)، فمرحبا بكم ونعم المجيء جئتم، بارك الله في مسعاكم وشكر خطاكم وتقبل الله منا ومنكم” .

واستعرض ولد بدي خلال كلمة الافتتاح فصل فضل العلم من كتاب “تحقيق العبودية لله رب العالمين” لمؤلفه الشيخ علي الرضا ولد محمد ناجي، قبل أن يفسح المجال لعدد من الشعراء الذين ركزت قصائدهم على الثناء على النبي صلى الله عليه وسلم، والحث على الدعوة إلى الله عز وجل وتعظيمه وتوحيده والاستعانة به وحده .

وقد أشفعت الندوة افتتاحا وختاما بقراءة المصحف الشريف، موزعا بين 60 شابا حافظا لكتاب الله تعالى، قبل مأدبة العشاء التي أقيمت على شرف الجمهور الحاضر .

وسبق للمنتدى الذي يرأسه الشيخ علي الرضا ولد محمد ناجي، أن نظم الشهر الماضي سلسلة ندوات علمية في نواكشوط، نتاولت في مجملها الدعوة إلى الله والحث على نصرة نبيه صلى الله عليه وسلم، والوقوف في وجه الإلحاد داخل الديار الإسلامية .

ويرى متتبعون أن تكثيف المنتدى لأنشطته مؤخرا، يأتي في ظل ظهور بعض الأسماء المستعارة على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى الإلحاد وتُهاجم العلماء وتمجد في بعضها للتشيع وسب الصحابة رضوان الله عليهم .

وقد لوحظ أن خطاب المنتدى ركز في الندوات الأخيرة على الدعوة إلى الرجوع إلى تحكيم الشرع، والإبراز من مكانة علماء البلاد، وذلك وسط حضور ممثلين عن الجهة الحكومية الرسمية .

وينشط المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم في مجال الثناء على النبي الأفضل عليه الصلاة والسلام، وتنمية روح البحث العلمي و التطلع إلى الإبداع في صفوف الشباب، إضافة إلى رعاية التعليم الأصلي من خلال دعم المحاظر على عموم التراب الوطني وخارج البلاد .

وترجم المنتدى مؤخرا لأربع عشرة شخصية علمية موريتانية، ضمن زاوية بحث أطلق عليها “تاريخ موريتانيا الإيجابي” .

 

 

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله