الكشف عن هوية وصورة الشاب الذي غرق في Rosso

تحصل موقع تكنت على معلومات مفصلة عن هوية الشاب سيدي ولد الشيخاني ولد سيدينا، الذي غرق أمس السبت 27/02/2016، في بحيرة “تونكن” المحيطة بمعهد التعليم التكنولوجي بروصو، أثناء سباحته داخلها رفقة بعض زملائه في المعهد .

وقد تم انتشال جثة ولد سيدينا مساء اليوم الأحد من طرف البحرية السنغالية، التي تم استدعاؤها من مدينة سينلوي الحدودية، بعد فشل الجهود الموريتانية في انتشاله طيلة 24 ساعة الماضية .

وقد تأخر وصول البحرية السنغالية التي استدعاها والد الشاب فجر اليوم، وذلك بفعل تأخر السلطات الإدارية الموريتانية في منح الترخيص لها، حيث حصلت عليه حدود الساعة 16:30 رغم أن الفريق السنغالي أبلغه بالجاهزية، لكن الجانب الموريتاني اعتذر بحجة أن هناك فريق قادم من مدينة نواذيبو وهو ما لم يحصل .

ولم يستغرق انتشال الجثة من طرف الفريق السنغالي حدود 5 دقائق فقط .

وتسلمت أسرة الشاب جثمانه قبل ساعات، حيث تم دفنه في مقبرة أحسي سعيد جنوب نواكشوط .

وينحدر ولد سيدينا – رحمه الله – من ولاية آدرار بالشمال الموريتاني، فهو نجل عمدة بلدية معدن العرفان بمقاطعة أوجفت، وحفيد العلامة والمربي الاجتماعي محمد الأمين ولد سيدينا .

ولد ولد سيدينا سنة 1994 بنواكشوط، وتابع دراسته قبل دخوله معهد “التعليم التكنولوجي بروصو”، السنة التعليمية الحالية .

ويرفع موقع تكنت تعازيه القلبية إلى أسرة الفقيد، وجميع أصدقائه ومحبيه وذويه، سائلين الله العلي القدير أن يتغمده في فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان . إنا لله وإنا إليه راجعون

التعاليق

التعاليق

تيليغرام

مقالات ذات صله