غامبيا اللغة والألغاز..!

غامبيا اللغة والألغاز..!

محكمة عليا من دون قضاة؛ ومهلة خمسة أشهر يحددها القاضي النايجيري أمانييل فاگبنله رئيسها لعقد جلسة جديدة؛ ووساطة إفريقية ثانية تصل بانجول اليوم؛ وخطاب متلفز للرئيس الرافض “للغلب” يطالب فيه البرلمان بالتصويت على الصفح عما مضى.

الشعب الغامبي لم يعش تبادلا سلميا على السلطة منذ بزوغ الدولة الوطنية؛ وحين ظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في دجمبر تفتقت من رحم تلك الحالة؛ غباوات مكعبة تنادي بالانتقام وفتح الماضي قبل فتح المستقبل.

رحم الله الرئيس بورقيبه ما أبعد نظره حين؛ اتخذ من مطية التعليم والصحة وسيلة لرقي بلده؛ وحين أشار لأحد جيرانه من القادة العرب ذات قمة أنه يفضل ثورة شعب متعلم على ثورة آخر غير متعلم.

في إفريقيا لايستعد القادة للرحيل؛ وقليلا ما يعدون شعوبهم لما بعدهم حتى إذا ما أزف الرحيل عم الشطط وتفاقم الشح.

غامبيا لم تكن معدة للانتقال وستكون السياسة في قابل الأيام أفصح من القانون.

 

نقلا عن صفحة إسماعيل يعقوب الشيخ سيديا

Comments

comments

مقالات ذات صله