الخلافات تحول دون إطلاق مشروع للمياه يستفيد منه آلاف العطشى في تكنت

الخلافات تحول دون إطلاق مشروع للمياه يستفيد منه آلاف العطشى في تكنت

تحول الخلافات الفردية من نوفمبر الماضي دون إطلاق مشروع تزويد القرى الواقعة جنوب مدينة تكنت بالمياه الصالحة للشرب، وذلك بعد انتهاء الأعمال في هذا المشروع المنفذ من طرف وكالة النفاذ الشامل منتصف 2016، حيث كان مقررا تدشينه في 28 نوفمبر الماضي، قبل وقوع تجاذبات قوية على الاسم الذي سيتولى تسييره، في ظل معاناة مئات المواطنين من أزمة العطش المتفاقمة.
ويدور الحديث عن ستة أسماء تتنافس لاعتبارات سياسية واجتماعية على تسيير هذا المشروع الذي يمثل إطلاقه نهاية لعقود من العطش، عانا خلالها عدد من التجمعات القروية جنوب تكنت من شح المياه الصالحة للشرب.

 

وينتقد السكان التراخي الرسمي حيال إطلاق المشروع الذي انتهت الأعمال فيه قبل أشهر، محملين السلطات الإدارية ثقل المسؤولية وراء ذلك، مطالبين بتدخل عاجل ينهي الخلافات حول التسيير، حيث يختشي الغالبية من تولي أحد الأسماء المتنافسة حاليا، وذلك لاعتقادهم أنها لا تحمل نوايا حسنة اتجاه الجميع، ولن تتعاطى بموضوعية متوازنة مع سكان القرى المستفيدة .
ويقع منبع المشروع في منطقة “تنفيشه” قرب مقبرة العرش، وستستفيد منه جميع القرى الواقعة بين احسي الكردان وتكنت المدينة.

Comments

comments

مقالات ذات صله