ولد سيدي هيبة: حركة حراس الوطن اختارت نخبة شباب تكنت

قدم رئيس تنسيقية شباب تكنت والناشط السياسي الشاب أفيل ولد سيدي هيبة تهانيه لأعضاء المكتب التأسيس لحركة حراس الوطن في تكنت وكافة المنخرضين في الحركة، معربا عن ترحيبه بهم على الساحة السياسية في المدينة، التي قال إنها بحاجة إلى شباب حريصين علي تقدم تكنت وازدهارها ورقيها.

وقال ولد سيدي هيبة في برقية بعث بها لموقع تكنت، إنه على دراية تامة بأن هذه الحركة تضم شبابا أوفياء و مؤهلين للقيام بأدوار بارزة سياسيا، مردفا أن الحركة ضمت إليها نخبة شبابية تكمن فيها المصلحة والمنفعة العامة، وذلك نتيجة لما قدموه للمدينة في الفترات الماضية خلال الأعمال المشتركة التي جمعته بهم، مضيفا: “ولأنهم عايشوا الساحة في مختلف مجالاتها ثقافيا ونضاليا وضحوا خلال الفترات الماضية بكل جهودهم الشبابية من أجل المصلحة العامة وكل ما يخدم المدينة، كما أنني أنصحهم بالبقاء على الفكرة والمنهج والمسلك الذي تبنوه، بعيدين كل البعد عن التجاذبات السياسية في المدينة، لأنني أرى بأنهم واكبوا جميع المراحل الماضية سياسيا في المدينة وأظن بأنهم أخذوا نبذة عن تلك المراحل وعدم جدوائيتها ومنفعتها على سكان المدينة، وببقائهم على الأفكار والمناهج التي تبنوا فسيحققون دون شك مبتغاهم وسيصلون إلى هدفهم المنشود”.

وأوضح رئيس التنسيقية أن يعتبر نفسه ملزما بساعدهم والقوف معهم قدر الإمكان دون الانحراف عن خطه السياسي الغير مشترك.

وهنأ ولد سيدي هيبة زميله وصديقه الداه ولد الفتى على ما بذله من جهود جبارة من أجل هذه الحركة الشبابية، خارجا عن نطاق تأسيس المكتب فقد لعب دورا رياديا في تأسيس الحركة بصفة عامة، معربا في الوقت ذاته عن خالص تهانيه لرئيس الحركة ودو ولد الشيخ أحمد الملقب الخميني.

وفيل ولد سيدي هيبة ناشط شبابي في الميدان الثقافي في تكنت، وله حضور ملاحظ على الساحة السياسية مؤخرا، وهو نائب رئيس قسم حزب تكتل القوى الديمقراطية في تكنت، وقد انتخبت عن طريق مناديب المقاطعة مندوبا لدى المؤتمر الوطني .

التعاليق

التعاليق