ولد الفتى: تكنت تحتاج انتفاضة قوية تخرجها من عنق الزجاجة

نظم يوم السبت الماضي 2018/07/07 في مدينة تكنت  حزب اتحاد الشباب الديمقراطي (الواجهة السياسية لحركة حراس الوطن) مؤتمرا افتتاحيا لأعماله السياسية، وذلك بحضور أكثر من 300 شاب منتسب للحركة الوليدة قبل أشهر.

وأكد المتدخلون على تشبثهم بخطاب حركة حراس الوطن، وواجهتها السياسية حزب اتحاد الشباب الديمقراطي، مشددين على إيمانهم العميق بقدرة الشباب على رفع التحدي وصنع المستحيل.

وقال فيدرالي الحركة في اترارزة الداه ولد الفتى، إنهم جاؤوا اليوم لتجديد عهد قطعوه لهذه الأرض قبل أعوام، ألا تراجع عنها وأن يكونوا لها حيث يجب أن يكونوا، “وهي اليوم في أحوج ما تكون لانتفاضة قوية تخرجها من عنق الزجاجة، وهذا ما لا يتحقق إلا بالمشاركة الواعية في عملية صنع القرار، وذلك لا يمكن إلا بالمشاركة القوية في الانتخابات القادمة”.

وأردف ولد الفتى في خطابه أمام المؤتمرين: “لن نكتفي بالمشاركة من أجل المشاركة فقط وإنما علينا أن نحدث الفارق ونقدم كل ما نملكه من أجل النجاح، وبذلك نشرع أعمالنا التنموية التي رسمناها خيالا منذ زمن بعيد، وسنقدم برنامجا انتخابيا يشمل كل المجالات التي نر النقص فيها جليا والتي نرى إحداثها ضروريا لحياة الشعب الكريمة”.

ودارت جل المداخلات حول ماهية الخروج بالبلدية من الأزمة السياسية التي تعانيها، والحلول التي سيقدمونها حلا للوضعية، وإنقاذ الشعب والوطن. حسب قولهم

كما ناقش الحضور ماهية جمع الشباب في إطار سياسي واحد يمكنهم من فرض رأيهم الإصلاحي.
و شهد المؤتمر حضور مرشح لحزب الحوار لعمدة تكنت أبوبكر ولد علي والناشط السياسي محمد سالم ولد ابغش،  وعدد من المنتسبين للحركة.

و من المنتظر أن تعلن الحركة عن مرشحيها الأسبوع القادم في لقاء صحفي بمقرها المركزي.

التعاليق

التعاليق