ماكرون يغادر نواكشوط ويعد باستئصال الإرهاب في المنطقة

غادر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العاصمة نواكشوط صباح اليوم الثلاثاء 2018/07/03، في نهاية زيارة صداقة وعمل لموريتانيا دامت يومين، على هامش قمة الاتحاد الأفريقي الـ31.

والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الاثنين مع قادة مجموعة دول الساحل الخمس، في قمة مصغرة على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في نواكشوط، تمحورت حول سبل التصدي للجماعات المتشددة التي شنت في الأيام الأخيرة هجمات دموية عديدة.

وعقدت القمة المصغرة في كلية الدفاع التي استحدثتها مجموعة دول الساحل الخمس في نواكشوط لتدريب ضباط من الدول الخمس.

وقال ماكرون بعيد ساعات من وصوله إلى العاصمة الموريتانية للمشاركة في القمة الحادية والثلاثين للاتحاد الأفريقي والتي اختتمت مساء الاثنين “سنخوض هذه المعركة سويا”.

وأضاف “أملنا هو أن نستأصل الإرهاب من المنطقة بأسرها” بواسطة “التنسيق الأمني” بين القوة المشتركة بين مجموعة الدول الخمس (موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد) والعملية العسكرية الفرنسية “برخان” وبعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي “مينوسما”.

التعاليق

التعاليق