إلغاء اللائحة الانتخابية السابقة والعمل على إعداد أخرى جديدة

أكد مصادر موقع تكنت من داخل اللجنة المستقلة للانتخابات أن الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي، سيكون شاملا ويلغي اللائحة الانتخابية السابقة، حيث سيتم إعداد قائمة انتخابية جديدة، تشمل كافة الموريتانيين البالغين من العمر 18 سنة فما فوق، والحاصلين على بطاقة تعريف بيومترية.

وأوضح ذات المصدر أن أكثر من 100 ألف مواطن سجلوا منذ انطلاقة الإحصاء نهاية الشهر الماضي.

وتواج عملية الإحصاء الحالية انتقادات كبيرة نتيجة لتقليص لجان التقييد، واقتصارها على المراكز الإدارية والبلدية فقط، بدلا من المكاتب الانتخابية.

من جهة أخرى شكلت الحكومة الموريتانية اليوم السبت 2018/07/07، بعثات تحسيسية لتعبئة المواطنين حول “أهمية الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي” الذي تشرف عليه اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وأكدت اللجان التي تتكون من وزراء في الحكومة الموريتانية على ضرورة التسجيل على اللائحة الانتخابية لضمان المشاركة في الاستحقاقات التشريعية والجهوية والبلدية المقبلة.

وأوفدت الحكومة 21 وزيرا إلى ولايات موريتانيا الـ15، بالإضافة إلى مقاطعات نواكشوط التسع، لتحسيس جميع المواطنين حول ضرورة التسجيل على اللوائح الانتخابية”.

وأكدت المستقلة للانتخابات أنها فتحت 800 مركز للإحصاء على امتداد التراب الموريتاني، بالتعاون مع المكتب الوطني للإحصاء، الذي أسندت إليه اللجنة الانتخابية مهمة تنفيذ هذا الإحصاء.

التعاليق

التعاليق