مدرسة طيبة
مدرسة طيبة
مدرسة طيبة
إنجاز الحملات الانتخابية

لمرابط صلاحي.. رجل الصالح وصاحب الأحوال والكرامات

هو محمد الملقب لمرابط صلاحي ولد محمذن ولد آبني التمكلاوي العباسي، ولدفي منطقة إكيدي بولاية اترارزة حوالي 1170 هـ، وتربى على يد والديه، وقد عاش أول شبابه في الجزء الجنوبي من إكيدي وانتقل إلى الجزء الشمالي منه حيث اشترى منطقة أودش.

رجل صالح وصاحب أحوال وله كرامات مشهورة، كما له تلاميذ كثر ولكنه لم يسمهم بالتلاميذ، بل كان يسميهم بالعجول.

كان صوفيا شاذلي  الطريقة، ولم تثبت أن له صلة بأي شيخ، وقد كان رحمه الله صاحب أحوال غارقا في التصوف.

لم يتسم صلاحي باسم الشيخ وكان يسمي من تربطه به علاقة باطنية بـ”لعجول” وذلك هروبا من مظاهر العجب والتكبر بل اكتفى باسم لمرابط صلاحي، وكان يقضي جل وقته في الخلاء يعبد ربه.

تزوج صلاحي بابنة عمه أم الحسين بنت حبلله وله منها ابنه الأكبر العالم العلامة من جمع بين الشريعة والحقيقة محمذن وأخوه الصالح بوبكر، ثم تزوج بعد ذلك بنت النبي بنت سعيد بن أحمد بن عتام (أولاد دمان)، وله منها الأمين الذي خط مائة مصحف ونحر مائة ناقة، والمختار الذي سماه صلاحي رجل الدنيا والآخرة وسيد الفاضل الذي سماه سيد الأولياء، والكوري الصالح المشهور وعبد السلام العالم الكبير وصاحب المحظرة الذي أتم معرفة الأحكام قبل البلوغ، ثم تزوج بعد ذلك مريم منت الجد الديمانية، وله منها محمد فال من سماه (انفاظه) يعني أنه ترك فيه كل ما عنده من خير فكان يرقي المجانين وكان كثير العبادة، وقد خص كل واحد من أبنائه بشيء يتميز به عن الآخرين.

 

ماذا تعرف أنت عن لمرابط صلاحي ؟

شاركنا بتعليقك أسفل هذه الترجمة الموجزة ⇓

 

التعاليق

التعاليق

إعلان السباق الانتخابي

مقالات ذات صله

تيليغرام