تشويش على اتصالات شنقيتل ومخاوف من شبح التنصت

تشويش على اتصالات شنقيتل ومخاوف من شبح التنصت

تعرف لليوم الثامن على التوالي أغلب الاتصالات الهاتفية على شبكة شنقيتل تشويشا قويا على المكالمات، تمثل أساسا في رداءة الصوت وانقطاع الاتصال فجأة بين المتهاتفين، مما ولد انزعاجا كبيرا بين المشتركين، وذهب بالبعض إلى اتهام الشركة بالتنصت على المكالمات، بعد حدوث تداخل لخطوط الهواتف عدة مرات.

وأعلنت الشركة السودانية في رسالة نصية قبل أسبوع، عن وقوع اضطرابات في الشبكة على مستوى نواكشوط، نتيجة لبعض أعمال الصيانة.

وكانت شنقيتل قد ألغت قبل 3 أشهر وبشكل مفاجئ خدمة الزبناء، وذلك تزامنا مع سلسلة أعطال فنية على مستوى خدمات الاتصال والانترنت، ما أدى إلى موجة من الانتقادات بين المواطنين، الذين قالوا إن الشركة باتت تحتال عليهم بخدماتها السيئة، ولا يجدون سبيلا للتواصل معها لحل المشاكل التي تواجهومها بين الفينة والأخرى، معتبرين إلغاء خدمة الزبناء نوعا من التهرب والتحايل.

وتلتزم سلطة تنظيم الاتصال الصمت حيال هذه الوضعية، في وقت تواجه انتقادا لاذعا على شبكات التواصل الاجتماعي.

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله