اتهام ولد داهي بتنصيب 11 وحدة قاعدية دون حضور أصحابها

اتهام ولد داهي بتنصيب 11 وحدة قاعدية دون حضور أصحابها

قال الحلف السياسي المحسوب على محمد فال ولد أحمدو المدير الإداري والمالي للجنة الوطنية للمحروقات سابقا، إن المنسق الجهوي لعملية تنصيب هيآت حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى اترارزة المختار ولد داهي، أشرف بشكل مباشر صباح اليوم الثلاثاء 2018/05/15 على تنصيب 11 وحدة قاعدية دون حضور أصحابها، وذلك داخل مكتب قرية إيجناون 2 كلم شرقي بلدة انتيشط.

وأوضح الحلف خلال اتصال بموقع تكنت، أن اللجنة التي تم تكليفها بعملية التنصيب على مستوى بلدية انتيشط، تم الاتفاق معها عند قدومها على البلدية أن يتم منح كل طرف تنصيب وحدة واحدة، قبل أن يفسح المجال لمنافسه، وهو ما تواصلت عليه الوتيرة، قبل أن يتم ضبط اللجنة في قرية ولنده، وهي تقوم رفقة ثلاثة أشخاص يحسبون على الطرف الثاني، بتنصيب مجموعة من الوحدات دون حضور أصحابها، وهو ما أثار غضب حلف ولد أحمدو، الذي هدد اللجنة قبل عودتها لبتلميت، حيث تم تقديم شكوى منها على المستوى المحلي والجهوي، بتهمة التزوير الصارخ المخالف لمبادئ الحزب.

وقال المتحدث باسم الحلف إن اللجنة عادت في اليوم الموالي لتنصيب وحدات في إيجناون، حيث تم استقبالها بالرشق بالحجارة من قبل الطرف الثاني، لتعود إلى أدراجها، مضيفا: “وقد رفضنا أن تتواصل عملية التنصيب ما لم يتم إلغاء الوحدات التي تم تنصيبها في الظلام ودون حضور ممثل عنا، إضافة إلى التحلي في القادم بالمنظومة التي رسمتها اللجنة المركزية المكلفة بتشخيص واقع الحزب وتفعيل هيآته”.

وأكد المتحدث باسم الحلف أنه بعد أسبوع من المفوضات والضغط على محمد فال ولد أحمدو، قدم المنسق الجهوي المختار ولد داهي على بتمليت، حيث تواصل مع الطرفان واتفق معهما على أن تسير العملية بشفافية ونزاهة، قبل أن يقوم بعد ذلك بساعات ويشرف في ظل تغييب جناح ولد أحمدو على تنصيب 11 وحدة دون حضور أصحابها.

وندد الحلف بهذا التصرف، مطالبا اللجنة المركزية بالتحقيق حوله.

وكانت مصادر مقربة من ولد أحمدو قد تحدثت عن تهديد ولد داهي له قبل أيام، ما لم يستجب لتنصيب وحداته.

 

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله