روصو.. إقبال خجول على الانتساب أمام تزاحم قوي طلبا للأعلاف

روصو.. إقبال خجول على الانتساب أمام تزاحم قوي طلبا للأعلاف

أطلق حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا أمس الأربعاء 28/03/2018، حملة الانتساب التي أعلن عنها قبل أشهر، لتجديد قواعده وهيئاته القاعدية.

وأشرف على انطلاق حملة انتساب الحزب في مدينة روصو الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع المجتمع المدني المنسق العام للحملة محمد المختار ولد داهي، وذلك بحضور عدد من الفاعلين السياسيين ونشطاء الحزب في المدينة الحدودية.

إقبال دون التوقعات..

وشهد اليوم الأول من عمليات الانتساب للحزب الحاكم على مستوى روصو ضعفا في الأداء، حيث لم يتمكن الطاقم المكلف بتسجيل المنتسبين والبالغ عدد أفراده 6 أشخاص موزعين على فريقين من تسجيل أكثر من 150 شخصا، أي ما يمثل ثلاث وحدات قاعدية.

ويرجع بعض المتتبعين لعملية الانتساب هذه هذا البطأ في أداء اللجنتان المكلفتان بالتسجيل إلى نقص الخبرة الحاصل لدى أطقم اللجنتان ودقة الآلية المتبعة في الإحصاء هذه المرة، مشيرين إلى أن التعبئة لهذا الانتساب تمت بشكل مقبول، وأن المطلوب الآن هو توفير فرق متنقلة قادرة على تسجيل المواطنين في أماكنهم دون اللجوء لنقلهم إلى مقر الانتساب، لأن ذلك قد يشكل عائقا أمام انتسابهم، خاصة سكان القرى الموجودة خارج المدينة.

ويعرب مواطنون من سكان روصو عن استيائهم من فتح حملة انتساب للحزب الحاكم في هذه الظروف التي يصفونها بالاستثنائية، معتبرين أنها تمثل استفزازا للمواطنين الذين يعانون من مخلفات نقص الأمطار هذه السنة، حيث يرون أن الدولة تتجاهل ظروفهم الصعبة، مؤكدين أن إصرار سياسيي المدينة على مغالطة الرأي العام وتزوير الحقائق ستنكشف هذه المرة وأن نتيجة الانتساب ستكون عكسية، ما لم تتخذ الدولة إجراءات سريعة وحاسمة، فيما يتعلق بتحسين ظروف مواطنيها. وفق وصفهم

طوابير للحصول على الأعلاف..

ويستشهد بعض سكان روصو بالطوابير الممتدة أمام مخازن مفوضية الأمن الغذائي قائلين “إن من يقضي يومه في طابور من أجل الحصول على جزء ضئيل من كميات الأعلاف التي تم التلاعب بها من طرف أناس لاتهمهم سوى مصالحهم الخاصة، لا يمكنه الانتساب لحزب يتجاهل واقع مناضليه، فأحرى من ليسوا مؤمنين بمبادئه أصلا”. حسب تعبير البعض

ويواكب موقع تكنت حملة الانتساب في عاصمة اترارازة بسلسلة تقارير وملفات إخبارية ميدانية.

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله