العلامة الشيخ محمد الحسن يكتب عن الشيخ الرضى

العلامة الشيخ محمد الحسن يكتب عن الشيخ الرضى

festival terouz

قال العلامة المجدد الشيخ محمد الحسن ولد أحمدو الخديم، شيخ محظرة التيسير ببلدية تكنت، تعليقا على الشيخ علي الرضى ولد محمد ناجي الصعيدي:

هو المرتضى الشيخ الرضى نعمة مَنا
علينا بها المولى أدام به المنا
هو العالم السني من في مقاله
وسيرته منجاة من بهما استنا
يحق لأهل العصر أن يحمدوا الذي
عليهم بذا الشيخ الرضى العارف امتنا
فكان لهم نعمى ورحمى لوافد
إليه أتى هَنّا وهِنا ومن هُنا
إذا بفنون الحاج شتى تجمعت
فكل له فن يؤمل ذا الفنا
فمن وارد يعتاد دأماءه الرِّوى
ومن رائد يرتاد روضته الغنّا
هنالك عند الظن كان فكلهم
يؤوب بأضعاف المنى لم يخب ظنا
ويا حسن بيتي من أجاد فإنني
أرى الشيخ معنيّاً بمعنى له عنّا
“ولو جاد بالدنيا وثنى بمثلها
لظن من استصغارها أنه ضنا
ولا عيب في معروفه غير أنه
إذا من لم يتبع مواهبه منّا”
وقى الشيخ شر الإنس والجن ربنا
فلا يختشي في العمر إنسا ولا جنا
ودام الموالي في رضى ومسرة
وعاد المعادي نادما يقرع السنّا
ولا زال الاشراف الصعيدون كلهم
على السنن الذْ جدهم كان قد سنّا
ولا بد من رشح الإناء بمدحهم
لنحظى به فوزا وعفوا غدا عنّا
وإن كان تقصير ففيه دلالة
على أننا منهم كما أنهم منا

Comments

comments

festival terouz

مقالات ذات صله

festival terouz