الإفراج عن الصحفي سيدي عبيد بعد قبول المحكمة للاستئناف

الإفراج عن الصحفي سيدي عبيد بعد قبول المحكمة للاستئناف

أفرجت مساء اليوم الأربعاء 24/01/2018 غرفة الاتهام بمحكمة الاستئناف في نواكشوط، عن الصحفي سيدي ولد عبيد، وذلك بعد اعتقاله في الخامس والعشرين من ديسمبر 2017 قرب تكنت، على خلفية مذكرة اعتقال صادرة في حقه، حيث تم القبض عليه حدود الساعة (23:20) وهو في طريقه إلى خارج البلاد.

وجاء الإفراج عن الصحفي سيدي عبيد المنحدر من ولاية اترارزة، بعد قبول المحكمة للاستئناف المقدم من طرف محاميه.

وكان ولد عبيد قد وصل نواكشوط قبل اعتقاله نهاية ديسمبر بحوالي أسبوع، بعد فترة قضاها في السنغال، أصدر في حقه أثناءها وكيل الجمهورية بمحكمة نواكشوط الغربية وقاضي التحقيق في نفس المحكمة، مذكرة اعتقال بتهمة التشهير بسيدة تقدمت بشكوى ضده، بعد نشر خبر ورد اسمها ضمنه إلى جانب اسم مستشار الرئيس الموريتاني أحميده ولد اباه.

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله