كاميرا تاجر هواتف تحدد هوية المتهم بسرقة هواتف أهل اعليت

كاميرا تاجر هواتف تحدد هوية المتهم بسرقة هواتف أهل اعليت

تمكنت شركة موريتل من تحديد مكان أحد الهواتف التي تمت سرقتها فجر الـ19 من نوفمبر الماضي، من منزل أهل سيدي أحمد ولد اعليت، جنوب مدينة تكنت، حيث وجد الهاتف بحوزة سيدة في نواكشوط.

وأوضحت السيدة للشرطة أنها اشترت الهاتف قبل يومين من سوق نقطة ساخنة وسط العاصمة، حيث اصطحبتها الشرطة مباشرة للمحل الذي اشترتها منه.

وبين صاحب المحل أن الهاتف اشتراه من قبل شخص قال إنه قادم من مناطق التنقيب عن الذهب شمال موريتانيا، وذلك يوم الاثنين الذي تمت فيه سرقة الهواتف من منزل الأسرة، حيث قام مالك المحل التجاري بتصوير فيديو من الشاب أثناء صفقة بيع الهاتف، بعد أن قال الأخير إن بطاقة تعريفه ليست بحوزته، ما دفعه لطلب تصويره فقبل ذلك، حيث تم بيع الهاتف الذي هو من نوع Samsung Galaxy S6 بـ40 ألف أوقية.

وتعرفت الشرطة على صورة المتهم، ليتبين لاحقا أنه الشاب الذي أوقفه الدرك في تكنت، مساء الثلاثاء الـ28 من ذات الشهر، بعد بلاغ من الدرك في مقاطعة كرمسين، يفيد باتهامه بارتكاب عمليات سطو خطيرة خلال الأشهر الماضية.

ويجري البحث عن جهاز كومبيوتر وقرص كبير وهاتف من نوع Samsung Galaxy J5 تمت سرقته مع الهاتف المذكور.

وينتظر أن يتم تقديم شكوى لقاضي التحقيق يوم الاثنين القادم من المتهم المذكور من طرف العائلة.

وشهدت عمليات السطو منذ اعتقال المتهم تراجعا كبيرا في تكنت، بعد أن سجلت شهر نوفمبر أعلى نسبة لها منذ وقت.

وتزامن استهداف منزل أهل اعليت مع تعرض هواتف طاقم موقع تكنت فجر السابع والعشرين من نوفمبر لعملية سرقة، لا زالت التحقيقات متواصلة حولها، خاصة وأنه تم سرقة هواتف الطاقم فقط، وترك هواتف بقية المتواجدين في الغرفة وأجهزة كومبيوتر كانت في الغرفة المقابلة.

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله