استمرار الإهمال يفاقم من وضعية مرضى مركز المذرذرة الصحي – صور

استمرار الإهمال يفاقم من وضعية مرضى مركز المذرذرة الصحي – صور

يعيش المركز الصحي في مدينة المذرذرة وضعية صعبة منذ بعض الوقت، وذلك في ظل تراجع الخدمات الطبية المقدمة للمرضى داخله، ما جعل العديد منهم يفضل اللجوء لمستشفيات نواكشوط، وأحيانا مركز تكنت الصحي الذي لا يقل شأنا عنه.

ولا تتوفر المعدات الطبية لمستشفى عاصمة المقاطعة على أي رعاية منذ أكثر من سنتين، في حين تتساهل إدارة المركز حيال إصلاح سيارة الإسعاف التي تعاني بعض الأعطال منذ قرابة العامين، حيث تم تركها مركونة أمام المركز الصحي، رغم أن إصلاحها لا يكلف ميزانية كبيرة. بحسب مختصين

ويستقبل هذا المستشفى يوميا حالات حرجة، بوصفه أهم نقطة صحية في المنطقة، ما يجعل ذوي المرضى يستأجرون سيارة لنقل حالاتهم إلى نواكشوط على وجه السرعة، في حين يتم تأجير سيارة الإسعاف الثانية بأسعار كبيرة. وفق بعض المرضى

وينتظر يوميا عدد من المرضى دورهم للمعاينة، وذلك في باحة المركز الصحي تحت لهيب الشمس، بينما تعكس الوضعية الداخلية للمستشفى عن مدى الإهمال الذي يعانيه منذ وقت طويل، رغم علم الإدارة الجهوية للعمل الصحي بهذه الوضعية المتفاقمة منذ فترة.

ويتحدث المرتادون لمركز المذرذرة الصحي عن ما يصفونه بالظروف السيئة، مشيرين إلى أن المريض قد يعاني أياما دون أن يتمكن من الحصول على رفع طبي للعلاج خارج المدينة، مطالبين في ذات الوقت الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها اتجاه هذا الوضع.

ويصنف هذا المركز في المنظومة الصحية ضمن الفئة (ب)، حيث يتوفر على طبيبين عامين وممرضي دولة، إضافة إلى قابلات وممرضين اجتماعيين ومولدات ومتعاونين.

وزار في السادس من يونيو 2015 رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز هذه المنشأة الصحية، حيث أكد وقتها أن سيارة الإسعاف التي يحتاجها المركز ستصل المذرذرة بعد ساعات، كما أمر بمجانية خدمة علاج الأسنان داخل المركز.

التعاليق

التعاليق

مقالات ذات صله