ولد ملاي اعلي: التعديل الجديد يبرئ المرتد بمجرد إعلان توبته

ولد ملاي اعلي: التعديل الجديد يبرئ المرتد بمجرد إعلان توبته

heder

مالا يفهمه كثيرون أن مشروع تعديل المادة 306 الجديد يثير معضلا أكبر من المعضل الذي جاء لحله، والعلة دائما الارتجالية والتعجل.
فبالنسبة للردة القابلة للتوبة، كان المعضل أن التعزير المحال اليه فيها في حالة قبول التوبة لايتعدى حبس سنتين، فكان النص يقول : (وإن تاب قبل تنفيذ الحكم عليه رفعت قضيته بواسطة النيابة العامة إلى المحكمة العليا، وبتحقق هذه الأخيرة من صدق التوبة تقرر بواسطة قرار سقوط الحد عنه وإعادة ماله إليه،وفي جميع الحالات التي يدرأ فيه الحد عن المتهم بالردة يمكن الحكم عليه بالعقوبات التعزيرية المنصوص عليها في الفقرة الأولى من هذه المادة)، والفقرة الأولى تنص على حبس أقصاه سنتان.
لكن النص الجديد حذف هذه الفقرة، واكتفى بقوله (كل مسلم ارتد عن الإسلام صراحة، أو قال أو فعل ما يقتضي أو يتضمن ذلك، أو أنكر ما علم من الدين ضرورة، يحبس ثلاثة أيام، ويستتاب أثناءها، فإن لم يتب حكم عليه بالقتل كفرا وآل ماله إلى بيت مال المسلمين)، ولم يتحدث عن الحالة المعاكسة التي يتوب فيها المرتد
وتطبيقا لمبدأ الشرعية القاضي بأنه لاعقوبة إلا بنص، يصبح حكم المرتد الذي تاب البراءة
——-
والخلاصة أننا كنا أمام نص يعاقب المرتد الذي تاب بحبس تعزيري أقصاه سنتان، فأصبحنا أمام نص يبرئ المرتد بمجرد اعلان توبته.

 

نقلا عن صفحة المحامي محمد المامي ملاي اعل

Comments

comments

heder

مقالات ذات صله