تعيين ولد أحمد الكريم فيدراليا بولاية اترارزة

أعلن حزب الوفاق من أجل الرفاه (حوار)، عن تعيين الشاب القطب ولد أحمد الكريم، فيدراليا له على مستوى ولاية اترارزة، حيث تم اعتماده رسميا لدى السلطات الإدارية في الولاية .

وقد جاء تعيين ولد أحمد الكريم بعد أيام من انتسابه للحزب الذي يحسب على أحزاب الأغلبية الحاكمة في البلاد، حيث يرى متتبعون أن هذا التعيين يشكل رقما قويا للحزب، خاصة وأن الشاب المنحدر من مقاطعة روصو، من الوجوه الشبابية الناشطة سياسيا وثقافيا في ولاية اترارزة منذ عدة سنوات، ويمتلك علاقات واسعة داخل وخارج البلاد، وله اطلاع واهتمام مشتركين بالقضايا الوطنية ومجريات المستجدات اليومية .

ويقول الفيدرالي الجديد إنه يسعى من خلال الحزب، إلى “تجسيد النداءات المتكررة لرئيس الجمهورية، بخصوص إشراك فعلي للشباب، وتوظيف جدي لطاقاتهم دون المزايدة والاستغلال، حتى تتكون نخب شابة متمرسة وخبيرة بإدارة الشأن العام للبلد” .

ويرى ولد أحمد الكريم أن وضع الشباب وخاصة في ولاية اترارزة، لا يزال يحتاج الكثير من العناية حتى يتحقق الإشراك الفعلي في تسيير الشؤون، والمشاركة في عمليات التنمية والبناء، مشيرا إلى أن المعوقات التي لا تزال أمام شباب الولاية، تتلخص في نظرة الآخر للشباب بضرورة إبقائه تحت الوصاية والانتداب، وقناعة بعض أفراد هذه الفئة بهذه النظرية، “خاصة قبل فتح باب الأمل بإشراك فعلي للشباب، وتمكين حقيقي لتنفيذ برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز، للرفع من مستوى هذه الفئة والنهوض بها والاعتماد عليها والثقة بها” . وفق وصفه

التعاليق

التعاليق